محللون: مصاعب تنتظر أسهم أحمد عز وبالم هيلز بالبورصة المصرية

Mon Feb 7, 2011 1:53pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 7 فبراير شباط (رويترز) - قال محللون ماليون اليوم الاثنين إن من المتوقع أن تواجه أسهم شركات أحمد عز الأمين السابق للتنظيم في الحزب الوطني الحاكم وشركة بالم هيلز التي يملك أحمد المغربي وزير الاسكان السابق حصة بها مصاعب في البورصة المصرية لدى عودتها للتداول إلا أنهم أكدوا في نفس الوقت على قوة المركز المالي لتلك الشركات.

وتستأنف البورصة المصرية عملها يوم الأحد المقبل بعد توقف اسبوعين.

وتأتي هذه التوقعات في اليوم الرابع عشر لمظاهرات حاشدة بمصر تطالب بإسقاط حكم الرئيس المصري حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في منصبه وبعد إقالة الحكومة المصرية واستقالة عز من منصبه في الحزب الوطني.

وشركة حديد عز هي أكبر منتج للصلب في مصر.

وقال عمر طه محلل قطاع الحديد والصلب لدي بنك الاستثمار بلتون فايننشال "بدون شك ستواجه أسهم عز صعوبات بالبورصة في أول جلستين. لكن هذا لا يعني أنه سيكون هناك تأثير سلبي على الأداء المالي لتلك الشركات."

ويمتلك عز الذي كان أحد أبرز رجال النظام ثلاث شركات مقيدة بالبورصة المصرية ويشغل منصب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركتين منها هما حديد عز وشركة عز الدخيلة للصلب ولا يملك أي مناصب بشركة العز للسيراميك والبورسلين (الجوهرة).

ويرى طه أن "أداء الشركات لا يرتبط بأداء أحمد عز كشخص. فمنعه من السفر وتجميد أمواله لا يعني أن تهبط أسهمه أكثر مما سبق."

وكان النائب العام بمصر قرر منع عز من مغادرة البلاد وتجميد أمواله بالبنوك المصرية لحين الانتهاء من التحقيقات معه وكذلك المغربي وزير الإسكان السابق.   يتبع