الظروف السياسية والاقتصادية وراء خسائر سوديك المصرية في 2011

Tue Apr 17, 2012 2:00pm GMT
 

(لإضافة تصريحات مسؤول بالشركة)

من إيهاب فاروق

القاهرة 17 ابريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول بشركة السادس من اكتوبر للاستثمار والتنمية ‭<OCD I.CA>‬‏ (سوديك) ثالث أكبر شركة للتطوير العقاري مدرجة ان خسائرها في 2011 تعود للظروف السياسية والاقتصادية التي مرت بها مصر بجانب إلغاء حجوزات عدد من الوحدات من قبل عملاء الشركة.

وبلغ صافي خسارة الشركة المجمعة 193.152 مليون جنيه(32.03 مليون دولار) في عام حتى 31 ديسمبر كانون الأول المنصرم مقابل صافي ربح 135.294 مليون جنيه في 2010.

وقال عبد الفتاح علام مدير علاقات المستثمرين بسوديك في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم "طبعا الأحداث السياسية والاقتصادية التي مرت بها مصر في 2011 من أسباب الخسارة بجانب الغاء حجوزات عدد من الوحدات."

ولم يخض علام في تفاصيل الغاء الحجوزات.

وتعطلت كثير من الاستثمارات في مصر تحت وطأة الاضطرابات التي تلت الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط من العام الماضي.

والقطاع العقاري في مصر محرك رئيسي للاستثمار الأجنبي والنمو لكنه تضرر العام الماضي بسبب سلسلة من النزاعات القانونية حول أراض مملوكة للدولة. ويراقب المحللون القطاع لرصد أدائه بعد الاحتجاجات السياسية.

وبلغت تكلفة النشاط بالشركة 561.386 مليون جنيه في 2011 من 266.210 مليون جنيه في 2010 بارتفاع 110.8 بالمئة.   يتبع