نظيف: مصر تدرس نقل تبعية هيئة الرقابة المالية لمجلس الوزراء

Tue Sep 28, 2010 6:44am GMT
 

القاهرة 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف في تصريحات نشرتها صحيفة المال اليوم الثلاثاء إن الحكومة تدرس نقل تبعية هيئة الرقابة المالية إلى مجلس الوزراء.

وأضاف رئيس الوزراء انه لم يتقرر بعد ما إذا كان سيتزامن نقل تبعية الهيئة مع تسمية وزير جديد للاستثمار خلفا لمحمود محي الدين الذي يشغل منصبه منذ عام 2004 .

ويقول الموقع الالكتروني لهيئة الرقابة المالية انها أنشئت في عام 2009 وتختص بالرقابة والإشراف على الأسواق والأدوات المالية غير المصرفية بما في ذلك أسواق رأس المال وبورصات العقود الآجلة وأنشطة التأمين والتمويل العقاري والتأجير التمويلي والتخصيم والتوريق.

وقال نظيف للصحيفة "انتقال الدكتور محمود محي الدين وزير الاستثمار السابق للعمل بالبنك الدولي قد فتح مجالا لإعادة النظر في الأدوار المنوطة بوزارة الاستثمار."

وسيتولى محيي الدين منصب مدير بالبنك الدولي في واشنطن الشهر القادم وسيشرف على ادارات ذات صلة بالتمويل وتنمية القطاع الخاص وخفض الفقر والادارة الاقتصادية والتنمية البشرية.

وأضاف نظيف إن من الطبيعي أن يصبح مجلس الوزراء مسؤولا عن جهاز إدارة الأصول المملوكة للدولة في مرحلة لاحقة على تأسيسه مشيرا إلى ان مشروع القانون الخاص بالجهاز قد انتهى وينتظر عرضه على مجلس الشعب لإقراره في الدورة البرلمانية المقبلة.

ونوه رئيس الوزراء إلى أن "طبيعة عمل كل من هيئة الرقابة المالية وجهاز إدارة الأصول تحتم استقلاليتهما من خلال تبعيتهما مباشرة لرئاسة مجلس الوزراء."

ويتولى رئيس هيئة الرقابة المالية بمصر حاليا زياد بهاء الدين وقد رشحه الكثير من خبراء الاستثمار بمصر لتولي منصب وزير الاستثمار خلفا لمحي الدين.

أ ب - ن ج