مقابلة-الرئيس التنفيذي: كويت انرجي تدرس فرصا في ليبيا ولبنان والعراق

Wed Feb 8, 2012 10:44am GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 8 فبراير شباط (رويترز) - قالت سارة أكبر نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة كويت إنرجي بي.ال.سي الكويتية إن الشركة تدرس حاليا دخول السوقين الليبي واللبناني بالاضافة إلى مشروعات جديدة في العراق.

وقال أكبر في مقابلة مع رويترز إن الشركة حاليا في مرحلة "مناقشات وبناء علاقات إيجابية" مع المسؤولين الليبيين كما تقوم ببعض الزيارات لدراسة بعض الحقول التي ترغب الشركة في الاستثمار فيها.

وأكدت أن نجاح الثورة الليبية والحكومة الجديدة هناك هو الذي دفع الشركة للتفكير في هذا البلد النفطي الذي كانت تحجم سابقا عن الدخول فيه بسبب "طبيعة النظام السابق."

واضافت أكبر إن كويت انرجي وهي شركة خاصة تعمل في استكشاف وانتاج النفط والغاز تعتزم المنافسة على المناقصات التي أعلنت عنها الحكومة اللبنانية لاستكشاف النفط والغاز في البحر المتوسط.

وفي يناير الماضي قال وزير الطاقة والنفط اللبناني جبران باسيل لرويترز ان لبنان سيفتح خلال ثلاثة شهور باب تلقي العروض في مناقصات عالمية للتنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط قبالة سواحله وسيجري توقيع العقود خلال عام 2012 وذلك بعد أن أقر مجلس الوزراء اللبناني المراسيم التطبيقية لقانون التنقيب عن النفط.

وقالت أكبر "نجري دراسات لجيولوجية البحار وندرس الشركاء الذين يمكن أن يدخلوا معنا.. نحن نتطلع للمناطق الشمالية للاستكشاف والتطوير في البحر.. معلوماتنا تقول إن البحر لديه فرص."

وكويت انرجي شركة كويتية تأسست في 2005 ويبلغ رأسمالها 317.5 مليون جنيه استرليني ومسجلة في جيرزي بالمملكة المتحدة.

وذكرت أن الشركة تستعد لدخول المناقصات التي يتوقع ان يطرحها العراق في مايو المقبل لاستكشاف النفط والغاز هناك.   يتبع