رئيس البورصة المصرية: إلغاء مشروع الضريبة يعزز تنافسية وجاذبية السوق

Thu Jun 9, 2011 10:57am GMT
 

القاهرة 9 يونيو حزيران (رويترز) - رحبت إدارة البورصة المصرية اليوم الخميس بقرار إلغاء مشروع قانون فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية للشركات.

وقال وزير المالية المصري اليوم الخميس إن الحكومة تراجعت عن خططها لفرض ضريبة على توزيعات الأسهم ولن تعيد فتح الموضوع هذا العام كما أنها تبحث عن طريقة لخفض النفقات المزمعة نتيجة لالغاء الخطة.

وألغت الحكومة خطتها لفرض الضريبة بعد معارضة قوية من المستثمرين. وتكبد المؤشر الرئيسي للبورصة المرية أكبر خسارة في ستة أسابيع الخميس الماضي بعد الكشف عن الضريبة في مسودة ميزانية 2011-2012.

وقال وزير المالية سمير رضوان في حديث هاتفي مع رويترز "لم نكن ننوي فرض ضريبة رأسمالية بالمعنى التقليدي. كل ما ناقشناه هو ضريبة بنسبة عشرة بالمئة على توزيعات الأرباح."

وأضاف "لن نفرض هذه الضريبة في الوقت الحالي لتشجيع البورصة."

واستبعد الوزير احياء فكرة الضريبة على توزيعات الأرباح في وقت لاحق هذا العام.

وقالت البورصة في بيان "القرار جاء في توقيت مناسب بما يراعي الظروف الدقيقة للاقتصاد المصري وتزايد الحاجة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية بهدف توفير فرص عمل وزيادة الناتج القومي وتحقيق معدلات نمو أكبر للاقتصاد الوطني."

وقال محمد عبد السلام رئيس البورصة في البيان "قرار إلغاء مشروع قانون الضريبة قوبل بارتياح كبير في أوساط المتعاملين في سوق الأوراق المالية المصرية. القرار يعزز من تنافسية وجاذبية السوق المصرية مع الأسواق المجاورة بما يسهل تدفق المزيد من الاستثمارات للسوق المصرية."

وتابع "القرار يزيد من فرص نمو الشركات المقيدة ويجذب كذلك الشركات للقيد في البورصة."

وبحلول الساعة 1049 بتوقيت جرينتش قلص المؤشر المصري الرئيسي مكاسبه الصباحية إلى 0.4 بالمئة إلى 5459.4 نقطة.

أ ب - ن ج (قتص)