9 شباط فبراير 2011 / 14:06 / بعد 7 أعوام

تعليقات شركات على عملياتها في مصر

9 فبراير شباط (رويترز) - استأنفت الشركات في مصر عملياتها الأحد الماضي للمرة الأولى بعد توقف دام أسبوعا بسبب الاحتجاجات السياسية.

وفيما يلي تصريحات شركات بعد عودتها للعمل:

- المجموعة المالية هيرميس ‭HRHO.CA‬‏ :

”لم تلحق أي أضرار أو تلفيات لأصول أو ممتلكات الشركة في مصر. ولم تحدث أي تغيرات في إدارة الشركة بسبب تلك الأحداث.“

المصرية للاتصالات ‭(ETEL.CA)‬‏ :

”لا توجد أي تعديلات في إدارة الشركة وجاري مراجعة كافة مواقع الشركة لحصر التلفيات نتيجة الأحداث الأخيرة.“

النعيم القابضة للاستثمارات ‭NAHO.CA‬‏ :

”لم يحدث أي تعديل في إدارة الشركة ولم تصب أي من ممتلكاتها أو أصولها بأية أضرار.“

المصرية لخدمات النقل ”ايجيترانس“ ‭ETRS.CA‬‏ :

”الأحداث الجارية لن تؤثر على الأصول أو الممتلكات للشركة (التي) تعمل في جميع أنشطتها بالشكل المطلوب ولم يتم أي تغيير في الادارة التنفيذية.“

بنك البركة-مصر :

”لم يقع أي مكروه لاي من فروع مصرفنا...وتم فتح خمسة فروع للتعامل مع الجمهور.“

بيراميزا للفنادق والقرى السياحية ‭PHTV.CA‬‏ :

”لا توجد أي تعديلات في إدارة الشركة.لا توجد أي أضرار بممتلكات وأصول الشركة.إنتظام العمل في مشروعات الشركة“

وأضافت في بيان هناك ”انخفاض كامل في الإشغالات للفنادق التابعة للشركة مما أدي لخسائر مالية خلال هذه الفترة مع قيام الشركة بصرف مرتبات العاملين مع الاحتفاظ بكافة العمالة.“

مطاحن مصر الوسطي :

تقول ”لم يلحق بالشركة أية أضرار سواء في أصولها أو ممتلكاتها ولم يؤثر ذلك (الاحتجاجات الجارية)على أدائها أو أنشطتها ولا توجد أية تعديلات نتيجة لتلك الأحداث على إدارة الشركة“

المصرية للأقمار الصناعية ”نايل سات“ :

تقول ”لم يتم أي تغييرات أو تعديلات في إدارة شركتنا ولم يحدث أي اصابات او اضرار بممتلكات الشركة أو أصولها.“

الحديد والصلب المصرية :

تقول في بيان انها لم تحقق “خطة المبيعات في شهر يناير بنقص 15 ألف طن كحد أدنى بقيمة 60 مليون جنيه وهي تمثل نقصا في إيرادات الشركة.

“عدم تحقيق خطة المبيعات خلال الخمسة أيام الاولى من فبراير بنقص خمسة عشر الف طن أخرى بقيمة تقارب 60 مليون جنيه نقصا في إيرادات الشركة.

”عدم الوفاء بالالتزامات التصديرية بقيمة تقارب 40 مليون جنيه. وقام الاهالي بالتعدي والاستيلاء على الاراضي المملوكة للشركة بالمدينة السكنية.“

بي.تك :

“لا توجد أي تعديلات في إدارة الشركة. هناك 8 فروع تعرضت للسرقة والنهب وتفاوتت نسبة الأضرار بهذه الفروع. هناك أربعة فروع تضررت بنسبة 100 بالمئة وهناك فروع أخرى...اختلفت نسبة السرقة والنهب من 20 بالمئة إلى 50 بالمئة وجري حصر التلفيات والأضرار.

”عاودنا افتتاح فروع الشركة بشكل تدريجي وهناك 41 فرعا من إجمالي فروع الشركة البالغ عددها 58 تعمل بشكل كامل. سيكون هناك تأثير سلبي على نتائج الشركة المتوقعة ولكن لا يمكن التكهن بحجم هذا التأثير إلا بعد دراسة كافة الاوضاع والظروف“

دلتا للانشاء والتعمير :

تقول ”لم يصب الشركة أية أضرار في ممتلكاتها أو أصولها ولم يحدث أية تغيرات طرأت على إدارة الشركة ويقتصر تأثر شركتنا على إنعدام الطلب على وحدات التمليك والذي أدى إلى توقف المبيعات خلال هذه الفترة.وتأثر منتجع دلتا شرم ... لسفر كثير من الأجانب وتركهم البلاد وإنقطاع وصول سائحين جدد. وهذه أمور تؤثر على إيرادات الشركة“

المتحدة للاسكان والتعمير :

تقول ”لا توجد أية تعديلات في إدارة الشركة... وتنحصر أضرار الشركة في تعدي بعض البلطجية على مساحة فضاء من أرض الشركة وإقامة أسوار ومباني خفيفة عليها وجاري التصدي لهم. ونأمل في الا يكون لذلك تأثير على نشاط الشركة.“

أ ب - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below