المصريون الأفراد يدفعون البورصة للصعود بعد 10 جلسات من التراجع

Wed Nov 23, 2011 1:13pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دفعت مشتريات الأفراد المصريين مؤشرات البورصة للارتفاع اليوم الأربعاء بعد عشر جلسات من الهبوط لتسترد 4.1 مليار جنيه (689 مليون دولار) من خسائرها الرأسمالية رغم استمرار الاشتباكات بين قوات الامن والمحتجين في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وارتفع المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 1.1 بالمئة إلى 3717.5 نقطة وصعد المؤشر الثانوي ‭ .EGX70‬بنسبة 3.9 بالمئة مسجلا 408.2 نقطة.

ومازالت البورصة المصرية عند أدنى مستوياتها منذ مارس اذار 2009.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية "كثير من الأسهم عند مستويات دعم لم ترها منذ سنوات. ظهرت اليوم قوة شرائية من جديد ولذا ارتفع السوق."

واضاف "المؤشر الرئيسي يستهدف مستوى 3820 نقطة وفي حالة كسرها لأعلى سيتجه نحو 4000 نقطة ولكن لا أتوقع الوصول إلى هذا المستوى. سنشاهد ضغوطا بيعية جديدة ستجبرنا على التراجع مرةأخرى."

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي لادارة صناديق الاستثمار "كان هناك اليوم مشتريات من الافراد على الاسهم الرخيصة خاصة وان الاسعار عند مستويات متدنية جدا. اعتقد ان عمليات الشراء اليوم ستكون متاجرة قصيرة الاجل فقط."

وبلغ صافي مشتريات الافراد المصريين 16.4 مليون جنيه اليوم الأربعاء.

وأردف عبد العزيز "الأوضاع السياسية مازالت كما هي والتخبط الأمني كما هو فلماذا يمكن ان نتوقع استمرار الارتفاعات."   يتبع