بورصة مصر تواصل الارتفاع صباحا للجلسة الثانية رغم استمرار الاحتجاجات

Thu Nov 24, 2011 9:26am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت مؤشرات البورصة المصرية الارتفاع للجلسة الثانية على التوالي اليوم الخميس رغم استمرار الاحتجاجات المناوئة للمجلس العسكري الحاكم بميدان التحرير في وسط القاهرة لليوم السابع على التوالي.

وبحلول الساعة 0904 بتوقيت جرينتش ارتفع المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 0.9 بالمئة إلى 3752.9 نقطة وصعد المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 0.6 بالمئة مسجلا 410.7 نقطة.

واستردت الأسهم المصرية 1.3 مليار جنيه (217 مليون دولار) من قيمتها السوقية في اول نصف ساعة من التداولات ليصل إجمالي استرداد الخسائر إلى 5.4 مليار جنيه حتى الآن من خسائر قدرها 30 مليارا منذ بداية تداولات الاسبوع الجاري.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم البحوث بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية "أعتقد ان صعود اليوم وأمس غير مفهوم. الوضع كما هو لا يوجد أي جديد. أعتقد ان السوق سيسير عرضيا اليوم بين 3700-3740 نقطة وسيميل للتراجع مع النهاية."

وارتفع عدد القتلى خلال أعمال العنف المستمرة منذ ستة ايام الى 39 طبقا لإحصاء رويترز في اضطرابات بأنحاء البلاد البالغ عدد سكانها 80 مليون نسمة.

ولكن لم يصل عدد المشاركين في الاحتجاجات المناهضة للجيش بعد الى مئات الالوف الذين نزلوا لاسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في يناير كانون الثاني وفبراير شباط الماضيين.

وتمثل الاحتجاجات الحالية محاولة من النشطاء الذين أسقطوا مبارك لاستكمال ثورتهم على نظامه من خلال تنصيب مجلس رئاسي مدني لا صلة لأعضائه بحكم الرئيس السابق الذي استمر 30 عاما.

لكن عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية قال "السوق سيواصل الارتفاع اليوم. هناك مقتنصي صفقات في السوق. الأسعار رخيصة للغاية."   يتبع