بورصة مصر تودع تداولات عصيبة وتنتظر الأكثر صعوبة الاسبوع المقبل

Thu Nov 24, 2011 1:30pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أنهت البورصة المصرية أسبوعا عصيبا من التداولات في ظل توترات سياسية وأمنية غير مسبوقة منذ انتفاضة 25 يناير كانون الثاني ومن المتوقع أن تستقبل أسبوعا أكثر صعوبة بعد الدعوة لمليونية غدا الجمعة ليس من الواضح ما قد تسفر عنه.

وشهدت البورصة المصرية تراجعات شبه جماعية خلال تداولات الاسبوع الجاري وسط قلق المتعاملين بشأن الأوضاع السياسية والأمنية بأكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

وقال نادر إبراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لإدارة المحافظ المالية "الجميع سيترقب ما ستسفر عنه جمعة الغد والأوضاع السياسية والأمنية الغير مستقرة حتى الآن. أتوقع اسبوعا ساخنا جدا."

ودعا النشطاء الذين يخوضون مواجهات منذ أيام مع قوات الأمن على أطراف ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى -أوقعت 39 قتيلا حتى صباح اليوم الخميس- إلى مظاهرات حاشدة جديدة غدا لدعم مطلبهم بإنهاء الحكم العسكري المستمر منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "السوق سيرتبط بشكل رئيسي بمدى القدرة على الاستمرار في العملية الانتخابية. الاستقرار السياسي سيعكس فرصا ايجابية لاستمرار صعود السوق ولكن بشكل طفيف."

وتوصف الانتخابات التي من المقرر أن تبدأ يوم الاثنين المقبل بأنها أول انتخابات حرة تشهدها مصر منذ عشرات السنين.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم الخميس 1.7 بالمئة إلى 3780.1 نقطة ليقلص خسائره خلال الأسبوع المنصرم إلى نحو 8.35 بالمئة.

وخسرت الأسهم نحو 21 مليار جنيه (3.5 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع ليصل إجمالي الخسائر إلى نحو 189 مليار جنيه منذ بداية العام.   يتبع