سهم سابك يرتفع لأعلى مستوى في 4 أشهر مع استقرار المؤشر السعودي

Sun Oct 24, 2010 10:02am GMT
 

0845 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭‬‏ معوضا بعض خسائره في أكتوبر تشرين الأول لكن المستثمرين يتطلعون للأسواق العالمية من أجل اتجاه استرشادي بعد أن أخفقت النتائج الفصلية المحلية بشكل كبير في إثارة اهتمامهم.

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.3 في المئة مسجلا أعلى مستوى في أربعة أشهر ومواصلا مكاسبه منذ أن سجلت الشركة ارتفاعا بلغ 46 في المئة في أرباح الربع الثالث متجاوزة توقعات المحللين.

وهبط سهم مجموعة سامبا المالية 0.8 في المئة وسهم البنك السعودي الفرنسي 2.4 في المئة. وتراجعت أرباح البنوك في الربع الثالث وجاءت بشكل عام دون التقديرات مع ارتفاع المخصصات.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لجلف مينا للاستثمارات البديلة "بخلاف سابك وموبايلي سجلت شركات سعودية عديدة وبصفة خاصة شركات البتروكيماويات والبنوك نتائج محبطة."

وأضاف "جنبت البنوك مخصصات مرتفعة ولم تسجل نموا حقيقيا في محافظ قروضها أو حتى في الودائع لذا فإن قطاع البنوك السعودي يواجه نوعا من الجمود."

وارتفع سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) 0.5 في المئة. وسجلت الشركة ارتفاعا أفضل من المتوقع بلغ 41 في المئة في الأرباح الفصلية في 17 أكتوبر بدعم من انخفاض نفقات الشبكات الدولية وارتفاع إيرادات خدمات الإنترنت فائقة السرعة.

وصعد المؤشر السعودي 0.02 في المئة إلى 6288 نقطة مقلصا خسائره في أكتوبر إلى 1.7 في المئة.

وقال عرابي "السوق السعودية مستقرة إلى حد ما رغم بعض الأرقام المحبطة ولا أتوقع حدوث تصحيح.. من المنتظر أن نرى عمليات شراء لكننا نحتاج على مستوى المنطقة محفزا جديدا للوصول إلى ارتفاعات جديدة وأعتقد أن هذا سيأتي من التوقعات بالنسبة للاقتصاد العالمي."

-------------------------------------------------------------   يتبع