محللون يرهنون تحرك بورصة مصر بتطورات "جمعة الزحف"

Thu May 3, 2012 12:25pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 3 مايو ايار (رويترز) - رهن محللون تحركات البورصة المصرية خلال الاسبوع المقبل بما ستسفر عنه الاحتجاجات الحاشدة التي دعت بعض القوى السياسية إلى تنظيمها غدا الجمعة احتجاجا على الاشتباكات الدامية التي وقعت بين معتصمين ومسلحين بالقرب من مبنى وزارة الدفاع المصرية في القاهرة.

وأطلق نشطاء على المظاهرات المزمعة اسم "جمعة الزحف" في إشارة إلى تنظيم مسيرات كبيرة إلى مقر وزارة الدفاع في منطقة العباسية بشمال القاهرة.

وقال نادر إبراهيم عضو مجلس إدارة شركة آرشر للاستشارات "أنا قلق جدا من جمعة الزحف غدا. لا أعرف ماذا سيحدث. سيتحدد اتجاه السوق وفقا للأحداث."

وقالت مصادر أمنية وطبية إن 11 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 160 آخرين في اشتباكات دارت أمس الأربعاء بين معتصمين ومسلحين بالقرب من مبنى وزارة الدفاع المصرية في منطقة العباسية بشمال القاهرة.

ويطالب المعتصمون وأغلبهم مؤيدون للقيادي السلفي الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل الذي استبعد من الترشح لانتخابات الرئاسة بإنهاء إدارة المجلس الأعلى للقوات المسلحة لشؤون البلاد وحل لجنة الانتخابات الرئاسية.

وقال إبراهيم "في حالة مرور المليونية بسلام سيتحرك السوق في اتجاه عرضي لكن في حالة حدوث اشتباكات سنهبط من جديد حتى نجد رئيسا لمصر."

وتلقي أعمال العنف بظلالها على انتخابات الرئاسة المقرر أن تجري في 23 و24 مايو ايار فيما تجري جولة الإعادة في يونيو حزيران كما تسلط الضوء على هشاشة انتقال مصر الى الديمقراطية الذي شابته أعمال العنف والمشاحنات السياسية.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية "في حالة مرور جمعة الزحف بسلام سنرتفع إلى مستوى 5100 نقطة اما في حالة الاشتباكات سنهبط حتى مستوى 4740 نقطة كمرحلة اولى."   يتبع