مقابلة-رئيس بورصة مصر: سنضيف أدوات مالية جديدة للسوق عند عودة الاستقرار

Mon Jun 18, 2012 1:30pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس البورصة المصرية اليوم الاثنين إن إدارة السوق ستطبق أدوات مالية جديدة لتعزيز وتنشيط التداولات عند عودة الاستقرار إلى مصر.

وقال محمد عمران رئيس البورصة المصرية في مقابلة مع رويترز "انتهينا في البورصة من تقديم مقترحات إلى هيئة الرقابة المالية بتغيير نظام سعر اغلاق الاسهم بالاضافة لتغيير نظام الجلسة الاستكشافية. لكن ننتظر التوقيت المناسب للتطبيق بعد التشاور مع الهيئة."

وكان يتم حساب سعر الفتح للاسهم المصرية في الجلسة الاستكشافية قبل ايقاف العمل بها في فبراير شباط 2011 بناء على اغلاق عشوائي للعروض والطلبات. لكن النظام الجديد يضع قواعد معينة لحساب سعر الفتح منها أن يكون هناك عدد معين من شركات السمسرة أعطى الأوامر على سهم معين وألا تقل الطلبات والعروض وكمية التنفيذ عن اغلاق السهم في الجلسة الماضية.

ويتم حساب سعر اغلاق الاسهم حاليا بالاعتماد على متوسط متحرك ويمكن لمئة سهم فقط ان تغير اغلاق أي سهم ولكن مع تغيير النظام سيجري الاعتماد على حساب متوسط واحد بالمئة من متوسط كمية التداول خلال اخر ثلاثة شهور للسهم.

وقال عمران "نهدف لتعزيز وتنشيط التداولات بالسوق من خلال تلك الادوات."

وتترقب السوق بقلق ما ستسفر عنه التطورات المتلاحقة في مصر مع اعلان جماعة الأخوان المسلمين فوز مرشحها محمد مرسي في انتخابات الرئاسة بينما أعلنت حملة المرشح المنافس أحمد شفيق ان مرشحها متقدم "بما لا يدع مجالا للشك".

وتعاني بورصة مصر من شح شديد في السيولة مع تفاقم الأحداث السياسية وتخوف المستثمرين من اتخاذ أي قرارات استثمارية في ظل حالة الغموض التي مازالت تحيط بمستقبل مصر والتي تفاقمت في الأيام الماضية مع حل مجلس الشعب (البرلمان) وخفض التصنيف الائتماني لمصر وارتفاع تكلفة التأمين على ديونها.

وتكبدت الأسهم المصرية اليوم خسائر حادة وسط ضغوط بيعية شديدة من المتعاملين الأجانب بعد أن سيطر الغموض على الفائز في انتخابات الرئاسة في أكبر بلد عربية من حيث عدد السكان وفقدت الأسهم 6.9 مليار جنيه من قيمتها السوقية.   يتبع