تراجع معظم بورصات الخليج تحت وطأة ضعف الأسهم العالمية

Tue Sep 18, 2012 3:41pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت معظم بورصات الخليج على انخفاض اليوم الثلاثاء مع قيام المستثمرين بخفض تعرضهم للمخاطرة عقب تحقيق مكاسب في الآونة الأخيرة وسط ضعف الأسواق العالمية التي تراجعت لمخاوف بشأن النمو العالمي.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة متراجعا للجلسة الثالثة منذ أعلى مستوى في 18 أسبوعا الذي سجله يوم السبت. ويتطلع المستثمرون إلى الأسواق العالمية لاستقاء الاتجاه وسط نقص الأنباء المحلية قبل موسم نتائج الربع الثالث من العام.

وتراجعت الأسهم الأوروبية واليورو اليوم لتقود هبوطا واسع النطاق في الأصول عالية المخاطر مع انصراف المستثمرين عن الأخبار الإيجابية المتعلقة ببرنامج التيسير الكمي الثالث بالولايات المتحدة إلى القلق بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي واحتمال لجوء اسبانيا لطلب مساعدات دولية.

وانخفضت أسهم البتروكيماويات السعودية مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيماويات في العالم 0.8 المئة.

وهبط سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.8 بالمئة وسهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات 1.1 بالمئة. وتراجعت أيضا أسهم البنوك وشركات التأمين.

وتؤثر المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي على معنويات المستثمرين بالسوق السعودية ولاسيما المتعاملين في أسهم شركات البتروكيماويات إذ تعد الصين وأوروبا أكبر الأسواق المستوردة للبتروكيماويات السعودية.

وفي الامارات واصلت بورصة أبوظبي تراجعها من أعلى مستوى في ستة أشهر الذي سجلته يوم الأحد والذي كان قريبا من مستوى مقاومة فنية رئيسي بينما ارتفع مؤشر دبي عند الإغلاق.

وانخفض مؤشر سوق أبوظبي 0.6 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 8.7 بالمئة. ويواجه المؤشر مقاومة فنية عند 2643 نقطة وهو أعلى مستوياته هذا العام وسجله في أوائل مارس آذار ثم أخفق في اختباره في وقت لاحق ذلك الشهر.   يتبع