المؤشر الكويتي يرتفع من أدنى مستوى في 10 أسابيع وتباين بورصات الخليج

Tue Oct 23, 2012 4:02pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم الكويتية اليوم الثلاثاء من أدنى مستوى في عشرة أسابيع سجله الجلسة الماضية مع دخول صائدي الصفقات عقب يومين من التراجع بسبب اضطرابات سياسية في حين تباين اداء سائر البورصات الخليجية وسط تعاملات هزيلة مع اقتراب عطلة عيد الأضحى.

وارتفع المؤشر الكويتي 0.5 بالمئة اليوم وكان قد تكبد أكبر خسارة في أكثر من ثلاث سنوات يوم الأحد وهبط 3.1 بالمئة وتفاقمت الخسائر أمس الإثنين في أعقاب احتجاجات سياسية.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ليل الأحد لتفريق آلاف المتظاهرين المحتجين على تعديل قانون الانتخابات الذي وصفته المعارضة بأنه انقلاب دستوري تقوم به الحكومة.

وقال فؤاد عبد الرحمن الهدلق نائب المدير العام في الدار لإدارة الأصول "يظهر استقرار السوق أنها استوعبت حالة الذعر."

لكن متعاملين قالوا إنه لا توجد مؤشرات واضحة على أي حل للتوترات السياسية. وقالت وسائل إعلام محلية إن الحكومة حظرت التجمعات التي تزيد عن عشرين شخصا وعززت صلاحيات الشرطة لتفريق المتظاهرين.

وقال الهدلق "كثير من المستثمرين يتوخون الحذر ويفضلون عدم المشاركة خشية حدوث أي شيء خلال العطلات قد يؤثر سلبا على السوق. الوضع السياسي له تأثير كبير في الوقت الحالي."

والبورصة الكويتية مغلقة بين 25 و29 أكتوبر تشرين الأول بمناسبة عيد الأضحى.

وكانت الأسهم الأكثر نشاطا اليوم الثلاثاء أسهما صغيرة مما يشير إلى عودة المتعاملين الأفراد الباحثين عن الربح السريع. وارتفع سهم بيت التمويل الخليجي 1.3 بالمئة وبنك إثمار اثنين بالمئة.   يتبع