بورصة أبوظبي تسجل أكبر مكاسب يومية في 9 أشهر وهبوط معظم أسواق الخليج

Mon Nov 12, 2012 3:33pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سجلت بورصة أبوظبي أكبر مكاسبها في يوم واحد على مدى تسعة أشهر اليوم الاثنين بينما هبطت مؤشرات معظم الأسواق الخليجية الاخرى إذ عمد المستثمرون لجني الأرباح على خلفية ضعف الآفاق العالمية.

وأغلق المؤشر الرئيسي لبورصة أبوظبي مرتفعا 1.3 بالمئة مسجلا أكبر مكاسبه اليومية منذ 31 يناير كانون الثاني وساعدت أسهم البنوك المؤشر على تسجيل اعلى اغلاق منذ يوليو تموز 2011.

وصعدت أسهم بنك أبوظبي الوطني 3.4 بالمئة إلى 9.81 درهم للسهم معززة مكاسبها إلى 23.2 بالمئة هذا العام. وزاد سهم بنك أبوظبي التجاري 1.5 بالمئة بينما اغلق سهم بنك الخليج الاول مستقرا دونما تغير إلا أنه مرتفع 37.4 بالمئة هذا العام.

واعلنت البنوك في الاسبوعين الماضيين نموا قويا في الارباح الفصلية حيث تجاوزت نتائج أبوظبي الوطني والخليج الاول توقعات المحللين للربع الثالث.

وقال متعاملون إنه لا توجد انباء جيدة وراء صعود اليوم الاثنين لكن المستثمرين الافراد ضخوا اموالا في أسهم البنوك في محاولة للاستفادة من الصعود.

وقال متعامل في أبوظبي طلب الا ينشر اسمه "إذا نظرت لبنوك أبوظبي بشكل عام فان ما يبحث عنه المتعاملون هو جودة الائتمان والتوسع في الاصول - سجل بنك أبوظبي الوطني أقل نسبة للقروض المتعثرة ويأتي بنك الخليج الاول في المقدمة من حيث التوسع في الاصول."

وقال نبيل الرنتيسي مدير مينا كورب في أبوظبي "بنك أبوظبي الوطني في منطقة حرجة والسيناريو الاكثر احتمالا في الوقت الحالي هو حدوث تراجع طفيف - سيحدث التراجع لمستوى تسعة (دراهم) على المدى القصير" مضيفا ان سهم كل من أبوظبي الوطني والخليج الاول استوعبا بالفعل إقبال المستثمرين.

وتابع الرنتيسي "السيناريو الاكثر احتمالا هو حدوث تراجع قبل استئناف الاتجاه الصعودي مع استمرار توقعات مستقبلية عامة باتجاه صعودي لأسواق الأسهم في الامارات."   يتبع