9 كانون الأول ديسمبر 2012 / 14:47 / بعد 5 أعوام

البورصة المصرية تتعافى بعد الغاء إعلان دستوري

من نادية سليم

دبي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حققت البورصة المصرية أكبر مكسب في يوم واحد خلال خمسة أشهر اليوم الأحد بعدما ألغى الرئيس محمد مرسي إعلانا دستوريا أثار أزمة سياسية.

وفي القاهرة اشترى المستثمرون الأجانب أكثر مما باعوا مقابل مبيعات من جانب المستثمرين العرب والمصريين. وأغلقت معظم بورصات الخليج على ارتفاع.

وعقد مرسي محادثات أمس السبت في القصر الرئاسي وصفت بأنها "حوار وطني" قاطعها المعارضون الرئيسيون ووجدت مصداقية ضعيفة لدى المحتجين في البلاد.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لأراب فينانس للسمسرة "علينا أن نتوصل إلى أرضية مشتركة بحلول 15 ديسمبر وهذا موعد مهم جدا.

"سيتم إلغاء الاستفتاء أو تأجيله أو عدم إجرائه نظرا لأن القضاة من المحتمل أن يرفضوا الإشراف عليه."

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 4.4 في المئة مسجلا أكبر صعود في يوم واحد منذ الثاني من يوليو تموز ومقلصا خسائره إلى 7.1 في المئة منذ الإعلان الدستوري في 22 نوفمبر تشرين الثاني.

وتم تعليق تداول أسهم كثيرة مؤقتا في أوائل التعاملات بعدما ارتفعت بالحد الأقصى اليومي المسموح به.

وصعدت الأسهم عدا سهمين مع ارتفاع سهم بالم هيلز للتعمير 4.1 في المئة والصعيد العامة للمقاولات 3.7 في المئة والقلعة ستة في المئة.

وفي السعودية نزل المؤشر الرئيسي للسوق من أعلى مستوى أثناء الجلسة في ثلاثة أسابيع ليغلق بدون تغير يذكر بعد قيام متعاملين يسعون للربح السريع بجني الأرباح.

وزاد المؤشر 0.08 في المئة.

وفي الإمارات دفعت الأسهم العقارية بورصة أبوظبي للصعود لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وصعد سهما الدار وصروح العقاريتين 1.6 بالمئة لكل منهما نظرا لتنامي اقبال المستثمرين في الجلسات السابقة مع تقدم محادثات الاندماج بين الشركتين بدعم من الحكومة.

وبدأت محادثات الاندماج على خلفية زيادة المعروض وتراجع أسعار المنازل في السوق المحلية. وتوقع استطلاع أجرته رويترز أن تنزل الاسعار في أبوظبي خمسة بالمئة هذا العام.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 بالمئة بينما ارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 بالمئة.

وقال مهاب ماهر مدير مبيعات المؤسسات في مينا كورب "تتحرك السوق صعودا وهبوطا في نطاق ضيق في غياب الأنباء وعدم إقبال المستثمرين. يحجم المستثمرون عن التداول في انتظار تحرك إيجابي في السوق."

وفي الكويت أغلق مؤشر السوق مرتفعا 0.5 في المئة. وصعدت السوق 4.5 في المئة من أدنى مستوى في ثمانية أعوام الذي سجلته في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني مع قيام صناديق حكومية بشراء الأسهم القيادية وفي ظل تفاؤل بأن تمضي الحكومة في مشروعات اقتصادية بحسب محللين.

وفي قطر نزل المؤشر 0.07 بالمئة في حين ارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية في عمان 0.4 بالمئة إلى 5647 نقطة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 4.4 في المئة إلى 5052 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.08 في المئة إلى 6784 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1613 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 2690 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 5907 نقاط.

قطر.. تراجع المؤشر 0.07 في المئة إلى 8355 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 5647 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.02 في المئة إلى 1044 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below