انخفاض خسائر القلعة المصرية 13.4% في الربع/3

Sun Dec 23, 2012 7:51am GMT
 

القاهرة 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت شركة القلعة المصرية المتخصصة في الاستثمار المباشر في افريقيا اليوم الأحد إن خسائرها المجمعة انخفضت 13.4 بالمئة في الربع الثالث من 2012 مع تحسن أداء الاستثمارات التابعة ورغم عدم تخارج الشركة من أي أصول خلال تلك الفترة.

وبلغ صافي الخسائر المجمعة للشركة في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر أيلول 22 مليون دولار وفي التسعة أشهر الأولى بلغت الخسائر 68.7 مليون دولار بانخفاض 6.5 بالمئة عن الفترة المماثلة من 2011.

وتعمل القلعة التي تبلغ استثماراتها 9.5 مليار دولار في تقديم الاستشارات في المجالات المالية والتمويلية وإعداد وتقديم دراسات الجدوى وترتيبات عقود الاقتراض ودراسات التمويل للمشروعات.

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة التي تملك استثمارات في أكثر من 60 شركة في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إن القلعة وضعت "الأسس اللازمة للتحول إلى شركة استثمار في غضون ثلاث سنوات من أجل تحقيق أعظم استفادة من الأسس الاقتصادية الجذابة بأسواق شرق وشمال افريقيا وتحديدا السوق المصري."

وأضاف "تتطلع الشركة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة نحو التخارج من المشروعات غير الرئيسية خلال الفترة المقبلة دون أن يؤثر ذلك على التزام القلعة بتوفير ما يلزم لتقليص المخاطر التشغيلية بجميع الاستثمارات."

وتسعى القلعة للتحول من الاستثمار المباشر الذي يقوم على شراء الشركات وإعادة هيكلتها ثم بيعها إلى الاستثمار من خلال الاستحواذ الكامل على شركات والنمو بها.

وقالت الشركة إنها تسعى لامتلاك حصص حاكمة في 11 شركة تابعة في خمسة مجالات والتخارج من المشروعات غير الرئيسية خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وتملك القلعة حاليا 19 صندوقا قطاعيا متخصصا تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات في 15 مجالا صناعيا متنوعا من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في 15 دولة في أنحاء العالم.

والقطاعات التي تستهدف القلعة التركيز عليها خلال الفترة المقبلة هي الطاقة والنقل والدعم اللوجستي والزراعة والصناعات الغذائية بالاضافة إلى قطاعي التعدين والاسمنت.

كانت القلعة وقعت اتفاقا مع كيو انفست وشركاء قطريين آخرين لتأسيس شركة لاستيراد الغاز الطبيعي لمصر بحلول منتصف عام 2013. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)