مؤشر دبي يعزز مكاسبه مع صعود الأسهم الصغيرة

Thu Dec 27, 2012 11:37am GMT
 

1039 جمت - ساعدت الأسهم الصغيرة بورصة دبي على تعزيز مكاسبها وسط هيمنة المستثمرين الأفراد لكن الأسواق الخليجية الأخرى أغلقت على أداء متباين في ظل غياب المحفزات المحلية. وشهدت السوق نشاطا طفيفا من المؤسسات إذ أن كثيرا من المستثمرين في عطلة.

وارتفع سهما ديار للتطوير ومصرف عجمان 2.9 وثلاثة بالمئة على الترتيب. وزاد سهم شركة سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة في الخليج 3.7 بالمئة.

وأغلق سهم شعاع كابيتال مرتفعا 2.1 بالمئة عند 0.595 درهم بعد تداولات قوية دفعته للارتفاع إلى 0.67 درهم خلال الجلسة. وارتفع السهم 15 بالمئة أمس الأربعاء.

واحجمت الشركة عن التعليق على حركة سعر السهم وقال متعاملون إنهم يعلمون أنه لا توجد أنباء مهمة مرتبطة بالعوامل الأساسية وراء ذلك. وقالوا إن متعاملي الأجل القصير يضاربون في السهم في مواجهة التقلبات.

وانخفض السهم هذا الشهر إلى 0.49 درهم مقتربا من أدنى مستوى في عدة سنوات الذي سجله في يناير كانون الثاني عند 0.43 درهم وربما رأى بعض المضاربين أن هذه قاعدة جيدة لموجة صعود.

وارتفع مؤشر دبي 0.4 بالمئة ليغلق على 1611 نقطة مرتفعا 0.6 بالمئة هذا الأسبوع. وزاد مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2626 نقطة لتبلغ مكاسبه 0.2 بالمئة عن اغلاق الخميس الماضي. وفشل مؤشر أبوظبي هذا الاسبوع في زيارة نقطة مقاومة على الخرائط البيانية عند مستوى 2640 نقطة الذي كان مستوى دعم في منتصف أكتوبر تشرين الأول وأواخر نوفمبر تشرين الثاني.

وفي الدوحة انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8311 نقطة مسجلا أدنى اغلاق منذ 31 يوليو تموز. وانخفضت السوق التي تراجعت للجلسة الخامسة على التوالي إلى 8308 نقاط خلال اليوم وهو أدنى مستوى خلال الجلسة منذ 13 ديسمبر كانون الأول ويشكل مستوى دعم على الخرائط البيانية.

وقالت الماسة كابيتال في مذكرة "معظم الأسواق سجلت أداء متذبذبا في الآونة الأخيرة بسبب غياب المحفزات المحلية وحقيقة أن موسم النتائج سيبدأ قريبا للغاية."

وأضافت "من المتوقع أن تواصل الأسواق الحركة في نطاق ضيق لحين اتضاح موقف محادثات الهاوية المالية الأمريكية أمام المستثمرين."   يتبع