البورصة المصرية تنهي أولى جلسات 2013 بمكاسب قوية

Wed Jan 2, 2013 12:47pm GMT
 

1235 جمت - أنهت بورصة مصر أولى جلسات 2013 على ارتفاع قوي بدعم من استمرار المتعاملين العرب والأجانب في شراء الأسهم المصرية بشراهة وسط تراجع كبير في سعر العملة المحلية للبلاد التي تعاني من أزمات سياسية واقتصادية.

وقفز المؤشر الرئيسي 3.15 بالمئة ليغلق عند 5634.55 نقطة محققا أعلى مستوياته منذ 13 نوفمبر تشرين الثاني. وكسب المؤشر الثانوي 3.02بالمئة إلى 491.50 نقطة.

وبلغت قيم التداول 545.943 مليون جنيه.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم في شركة الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "السوق متعطش للصعود وسط تفاؤل بمستقبل البلاد."

وقفزت أسهم سوديك 7.2 بالمئة والقلعة 5.6 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 5.8 بالمئة وحديد عز 6.1 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني في شركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية "المؤشر الرئيسي يحاول الآن كسر مستوى 5600 نقطة لأعلى مستهدفا 6000 نقطة."

وصعدت أسهم اوراسكوم للاتصالات 5.45 بالمئة وطلعت مصطفى 5.2 بالمئة والمنتجعات 4.8 بالمئة وبالم هيلز 4.1 بالمئة.

وهبط سعر الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد اليوم عند 6.39 جنيه للدولار مواصلا تراجعه في حين أجرى البنك المركزي ثالث عطاءاته للدولار في إطار استراتيجية جديدة تهدف إلى إبطاء استنفاد الاحتياطي من العملة الأجنبية.

ويواصل الأجانب والعرب مشترياتهم المكثفة على الأسهم المصرية رغم الصعوبات التي تواجهها مصر ومع ارتفاع تكلفة الديون اليوم إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر ونصف الشهر.   يتبع