الأسهم القيادية ترفع بورصة دبي وتباين أسواق الخليج

Sun Jan 27, 2013 1:50pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - رفعت أسهم البنوك والشركات العقارية ذات الثقل في دبي مؤشر الإمارة إلى أعلى مستوى إغلاق في 33 شهرا ليتجاوز مستوى مقاومة للأمد الطويل اليوم الأحد بينما تباين أداء البورصات الأخرى بالمنطقة.

وأغلق مؤشر دبي مرتفعا 1.5 بالمئة عند 1819 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ ابريل نيسان 2010. وصعدت أسهم إعمار العقارية 3.6 بالمئة والإمارات دبي الوطني أكبر بنوك الإمارة 1.5 بالمئة.

وارتفع سهم شركة سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة بالخليج 2.4 بالمئة وشكل نحو ربع الأسهم المتداولة على المؤشر.

وتعززت ثقة المستثمرين بفضل آمال بنتائج جيدة عن الربع الأخير من العام الماضي وتوزيعات أرباح نقدية وتحسن التوقعات للأسهم في 2013.

وقال موسى حداد مدير خدمات الاستشارات الاستثمارية في بنك أبوظبي الوطني "أسواق الإمارات تتحسن تحسنا حقيقيا .. الاقتصاد ينمو أسرع من الاقتصادات الأخرى وهناك مشاريع جديدة والثقة عادت في سوق السندات."

وأغلق مؤشر دبي فوق مستوى المقاومة الفني عند 1778 نقطة وهو أعلى مستوى لعام 2012 المسجل في مارس آذار من العام الماضي وذروة أكتوبر تشرين الأول 2010 عند 1793 نقطة.

ولكي تتجاوزها بشكل مستدام يتعين على السوق أن تغلق فوق هذين المستويين لجلستين متتاليتين على الأقل ويلوح هدف فني فوق 2200 نقطة في الأفق للأشهر القادمة.

وأضاف حداد "أحجام التداول تتحسن وأي تراجع في هذا التوقيت سيكون فرصة جيدة للشراء.   يتبع