البورصة السعودية ترتفع بدعم من أسهم قيادية

Mon Feb 11, 2013 1:58pm GMT
 

1245 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة ليغلق عند 7031 نقطة متحركا في نطاق 125 نقطة في الأسابيع الأربعة الأخيرة.

وكان سهما الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ومصرف الراجحي الداعمين الرئيسيين للسوق بصعودهما 0.3 و0.4 في المئة على التوالي.

وأعلنت المملكة في ديسمبر كانون الأول عن ميزانية قياسية لعام 2013 لكن لا تزال هناك شكوك في ما إذا كانت الزيادة المزمعة في الإنفاق ستترجم إلى أرباح للشركات.

وقال متعامل في دبي طلب عدم الكشف عن هويته "يبالغ الناس في تقدير حجم الأموال التي ستنفقها الحكومة السعودية وتأثير ذلك."

وميز المتعامل بين الإنفاق الحكومي لتعزيز الاستهلاك والإنفاق الرأسمالي الذي يزيد فعليا النشاط الصناعي.

وقال "ستتجه مزيد من الأموال إلى الإنفاق الاستهلاكي وهذا لا يترجم إلى نمو في ربحية الأسهم كما يأمل الناس."

ويقدر المتعامل أن البنوك تشكل ربع القيمة الرأسمالية للسوق السعودية وفي ظل الفائدة المتدنية للغاية في الولايات المتحدة وارتباط الريال بالدولار فإن ذلك يعني أن البنوك السعودية لا تستطيع فعليا زيادة قيمة محافظ قروضها إلا من خلال زيادة حجم القروض وليس برفع أسعار الفائدة.

وأضاف المتعامل "لا تحبذ السوق نمو ربحية الأسهم على أساس زيادة الأحجام وإنما على أساس قوة الأسعار."

وزاد مؤشر قطاع البنوك 0.5 في المئة مقلصا خسائره منذ أعلى مستوى في أربعة أشهر الذي سجله في 12 يناير كانون الثاني إلى ثلاثة في المئة.   يتبع