البورصة المصرية ترتفع لأعلى مستوى في 9 أيام وصعود السعودية

Tue Feb 12, 2013 1:58pm GMT
 

1306 جمت - حققت البورصة المصرية أكبر مكاسب في يوم واحد خلال تسعة أيام بعدما جاءت احتجاجات بمناسبة الذكرى الثانية للإطاحة بحسني مبارك أقل عنفا عما كان متوقعا.

واشتبك متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس محمد مرسي مع عناصر الشرطة خارج قصر الاتحادية أمس الإثنين. لكن الاشتباكات كانت أقل حدة من احتجاجات سابقة ضد مرسي.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية "شكل إقبال المستثمرين الأفراد المحرك الرئيسي للسوق اليوم. كان الجميع حذرين أمس واعتقدوا أنه سيحدث مزيد من التصعيد في العنف لكن الأمر جاء أقل سوءا عما توقعوا."

وراهن المستثمرون أيضا على احتمال حدوث تعديل وزاري في صالح المعارضة نسبيا. وستجري مصر الانتخابات البرلمانية في أبريل نيسان.

وقال متعامل من القاهرة طلب عدم الكشف عن هويته "من الممكن إجراء تعديل وزاري لكن من المستبعد جدا أن يجري قبل الانتخابات."

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 في المئة إلى 5756 نقطة مسجلا أكبر مكاسب منذ الثالث من فبراير شباط وثامن صعود في العشر جلسات السابقة.

وصعدت أسهم بالم هيلز للتعمير 2.4 في المئة والصعيد العامة للمقاولات 3.9 في المئة والقلعة واحدا في المئة.

وفي أنحاء أخرى زاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة إلى 7057 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ الثاني من فبراير شباط.

ودعمت البنوك والبتروكيماويات المكاسب. وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ذو الثقل في السوق 0.5 في المئة وسهم بنك ساب 2.8 في المئة.   يتبع