12 شباط فبراير 2013 / 14:48 / بعد 5 أعوام

البورصة المصرية ترتفع ودبي تغلق منخفضة

من نادية سليم

دبي 12 فبراير شباط (رويترز) - سجل المؤشر المصري أكبر مكاسبه في تسعة أيام اليوم الثلاثاء بعدما جاءت مظاهرات أمس لإحياء الذكرى الثانية للاطاحة بحسني مبارك أقل عددا وعنفا عما كان متوقعا.

وارتفعت أيضا معظم بورصات الخليج لكن مؤشر دبي واصل التراجع من أعلى مستوى في ثلاث سنوات الذي سجله يوم الأحد.

واشتبك متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس محمد مرسي مع الشرطة خارج قصر الرئاسة أمس الإثنين لكن المحتجين كانوا أقل عددا مما في مظاهرات سابقة.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية في فاروس للأوراق المالية "شكل إقبال المستثمرين الأفراد المحرك الرئيسي للسوق اليوم. كان الجميع حذرين أمس واعتقدوا أنه سيحدث مزيد من التصعيد في العنف لكن الأمر جاء أقل سوءا عما توقعوا."

ويراهن المستثمرون أيضا على أنه سيكون هناك تعديل وزاري يرضي المعارضة. وستجري الانتخابات البرلمانية في مصر في ابريل نيسان.

وقال متعامل بالقاهرة طلب عدم نشر اسمه "من الممكن إجراء تعديل وزاري لكن من المستبعد جدا أن يجري قبل الانتخابات."

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 بالمئة مسجلا أكبر مكاسبه منذ الثالث من فبراير شباط وليغلق على ارتفاع للمرة الثامنة في آخر عشر جلسات.

وارتفع سهما بالم هيلز للتعمير والصعيد العامة للمقاولات 2.4 و3.9 بالمئة على التوالي. وصعد سهم القلعة واحدا بالمئة.

وفي السعودية ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة مسجلا أعلى مستوى في نحو أسبوعين.

ودعمت أسهم البنوك والبتروكيماويات المكاسب حيث صعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.5 بالمئة وبنك ساب 2.8 بالمئة.

وارتفع سهم أسمنت ينبع أربعة بالمئة مسجلا أعلى مستوى في خمس سنوات بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بزيادة رأس المال 50 بالمئة إلى 1.57 مليار ريال. وستصدر الشركة سهما واحدا لكل سهمين في حيازة المستثمرين وذلك في انتظار موافقة هيئة السوق. ووفقا لبيان إلى البورصة ستضيف الشركة أيضا 262.5 مليون ريال للاحتياطي النظامي.

وفي دبي انخفض مؤشر السوق بينما أغلق مؤشر أبوظبي مستقرا إذ عمد بعض المستثمرين لجني الأرباح وسط مخاوف من المبالغة في سعر الأسهم بعد موجة صعود في بداية العام.

وانخفض مؤشر دبي 0.5 بالمئة مسجلا ثاني تراجع منذ صعد لأعلى مستوى في 38 شهرا يوم الأحد.

وقال متعامل في دبي طالبا عدم نشر اسمه "بدأ القلق يساور الناس من غياب أي حافز قوي يدفع أسعار الأسهم للصعود.القيم بدأت تتجاوز الحد."

ونزل سهم إعمار العقارية 1.2 بالمئة إلى 4.9 درهم منخفضا لليوم الثاني بعدما سجل أعلى مستوى في أربعة أعوام يوم الأحد وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.1 بالمئة.

وأغلق مؤشر أبوظبي مستقرا عند 2924 نقطة وهو نفس مستواه أمس الاثنين وأعلى مستوى منذ 35 شهرا لكنه صعد 11.1 بالمئة منذ بداية 2013.

وساعد تعاف وليد لأسعار العقارات وقيام البنوك بخفض المخصصات في الربع الأخير من العام الماضي أسهم الإمارات علي الصعود في اوائل العام لكن المخاوف لا تزال قائمة.

وأضاف المتعامل "أهم شيء إمكانية المحافظة على الإيرادات وهذا لم يتأكد بعد."

وفيما يلي مستويات إغلاق بورصات المنطقة اليوم:

ارتفع المؤشر المصري 1.1 بالمئة إلى 5756 نقطة.

وزاد المؤشر السعودي 0.4 بالمئة إلى 7057 نقطة.

وانخفض مؤشر دبي 0.5 بالمئة إلى 1888 نقطة.

واستقر مؤشر أبوظبي دونما تغير عند 2924 نقطة.

وزاد المؤشر الكويتي 0.6 بالمئة إلى 6357 نقطة.

وصعد المؤشر القطري 0.06 بالمئة إلى 8776 نقطة.

وارتفع المؤشر العماني 0.2 بالمئة إلى 5869 نقطة.

وتراجع المؤشر البحريني 0.06 بالمئة إلى 1085 نقطة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below