مصحح-مقابلة-رئيس الرقابة المالية بمصر: عودة نظام البيع والشراء في نفس الجلسة في مايو

Thu Apr 4, 2013 7:35am GMT
 

(إعادة لتصحيح العام في الفقرة الأولى إلى 2013 عوضا عما ورد)

من إيهاب فاروق

القاهرة 4 أبريل نيسان (رويترز) - قال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية بمصر إنه تقرر عودة العمل بنظام البيع والشراء في ذات الجلسة(‭‭‭‭‭‭‭‭T+0‬‬‬‬‬‬‬‬) بالبورصة المصرية خلال الاسبوع الأول من مايو أيار المقبل وإن صناديق المؤشرات ستكون جاهزة للعمل خلال الربع الثاني من 2013.

وقال أشرف الشرقاوي خلال مقابلة مع رويترز "سيعود العمل بنظام البيع والشراء في نفس الجلسة (‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭T+0‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬) خلال الأسبوع الأول من مايو."

وكانت هيئة الرقابة المالية قررت في فبراير شباط 2011 تعليق العمل بنظام (‭‭‭‭‭‭‭‭‭T+0‬‬‬‬‬‬‬‬) لآليات البيع والشراء ووقف العمل بالجلسة الاستكشافية وتغيير العمل بالحدود السعرية على الاسهم المقيدة بالبورصة ليصبح الحد الاقصى للنزول أو الارتفاع عشرة بالمئة.

ويرى الشرقاوى أن من شأن آلية البيع والشراء في ذات الجلسة أن تساعد في زيادة أحجام التداولات بين 30 و 40 بالمئة في بورصة مصر التي تعاني من شح شديد في السيولة.

وتتيح هذه الآلية للمستثمر الشراء والبيع في نفس الجلسة أكثر من مرة مع التسوية الورقية والنقدية في ذات اليوم.

وردا على سؤال عن موعد إطلاق صناديق المؤشرات في مصر قال الشرقاوي "ستكون جاهزة للعمل في مصر خلال الربع الثاني باذن الله."

كانت شركة بلتون القابضة أول من طلب إطلاق صناديق للمؤشرات في نهاية 2008 قبل اندلاع الازمة المالية العالمية. وقدمت منذ فترة نشرة اكتتاب لهيئة الرقابة المالية ولكنها لم تعتمد بعد.   يتبع