18 نيسان أبريل 2013 / 11:34 / بعد 4 أعوام

بورصة مصر تبحث عن أخبار إيجابية لتواصل صعودها

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 أبريل نيسان (رويترز) - بعد مغادرة بعثة صندوق النقد الدولي مصر دون اتفاق على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار ومع تأكيد هيرميس على صعوبة تنفيذ شراكتها مع كيو انفست القطرية بسبب تأخر موافقة الرقابة المالية يبحث المتعاملون عن أي أخبار إيجابية تحفزهم على الشراء بالسوق المصري ليواصل صعوده.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم في الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "لا توجد أخبار إيجابية في السوق. الجميع يبحث عن أي أنباء تدعم الشراء."

وأردف "صفقة هيرميس أصبحت معقدة مع تأخر الرقابة المالية في إصدار موافقتها أو رفضها على أوراق الشراكة مع كيو انفست القطرية بالاضافة لعدم موافقة صندوق النقد على إعطاء مصر القرض حتى الآن."

وقالت المجموعة المالية هيرميس أكبر بنك استثمار في الشرق الأوسط يوم الثلاثاء إنها لم تتلق إخطارا من الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية حتى الآن بالموافقة على صفقة اندماجها مع بنك الاستثمار القطري كيو انفست.

وقالت هيرميس لرويترز في بيان عبر البريد الالكتروني يوم الثلاثاء إنه نظرا لعدم تلقيها الموافقة التنظيمية حتى الآن فربما يكون من الصعب تنفيذ شروط صفقة الاندماج التي تم توقيعها في مايو آيار الماضي.

وينص بند في الإتفاق الذي وقعته هيرميس مع كيو انفست في الرابع من مايو آيار 2012 على أن الصفقة تعتبر ملغاة بعد 12 شهرا إذا لم يتم الحصول على الموافقة التنظيمية.

وقالت هيرميس إن تجديد الاتفاق ربما يصبح غير مجد في ضوء التغير في الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الدولار إضافة إلى فقدان الثقة في الحصول على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "لو ظهرت أي تطورات بشأن صفقة هيرميس أو قرض صندوق النقد خلال الاسبوع المقبل سيتحول معها أداء السوق وفقا لنوع الأحداث. السوق يبحث عن أخبار تحفز على الشراء."

وقال مكتب الرئيس المصري أمس الأربعاء إن المفاوضات بين مصر وصندوق النقد الدولي لم تفشل وذلك بعد أن غادر وفد الصندوق القاهرة دون التوصل إلى اتفاق بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار مطلوب لتخفيف أزمة اقتصادية حادة تشهدها البلاد.

وذكر وزراء مصريون أن المحادثات ستستمر عندما يزورون واشنطن هذا الأسبوع لحضور اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين وبعثة الصندوق قد تعود للقاهرة في مايو أيار المقبل.

ويحذر اقتصاديون من أن مصر مقبلة على أزمة اقتصادية طاحنة ما لم تحصل على تمويل دولي لوارداتها من الخارج التي تمثل النسبة الأكبر من استهلاكها.

ويرى إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية ان هناك محاولات من بعض الاسهم القيادية لكسر مستويات المقاومة الحالية لمواصلة الصعود خلال الاسبوع المقبل.

وقال النمر "في حالة كسر مستوى 5300 نقطة سنستهدف مستوى 5450-5500 نقطة."

لكن إيهاب سعيد من أصول للوساطة في الاوراق المالية يرى ان السوق سيتجه عرضيا مع ميل نحو النزول خلال معاملات الاسبوع المقبل لعدم وجود محفزات للشراء.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر بأقل من واحد بالمئة خلال معاملات الاسبوع الجاري.

وقال هاني حلمي رئيس مجلس إدارة شركة الشروق للوساطة في الأوراق المالية "السوق لن ينزل الاسبوع المقبل بل سيتماسك بدعم من استقرار سعر سهم أوراسكوم تليكوم عن المستويات الحالية بدعم من وجود عرض شراء على أسهمهه."

وبدأ أمس الاربعاء عرض شراء باسكندال القبرصية لنحو 100 بالمئة من أسهم أوراسكوم تليكوم بسعر 0.70 دولار للسهم.

وقال عادل "نتائج أعمال الشركات خلال الربع الأول قد يحفز المتعاملين على الشراء بالسوق." (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below