المؤشر المصري يهبط 1.3% مقتربا من مستوى دعم مهم

Mon Jun 3, 2013 1:20pm GMT
 

1254 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم على هبوط قوي ليقترب من حاجز دعم مهم في حال اختراقه سيتجه لمستويات سعرية أقل حسبما أفاد متعاملون.

وهبط المؤشر 1.29 بالمئة إلى مستوى 2305.5 نقطة وسط انخفاض 28 سهما من الأسهم الثلاثين المدرجة عليه.

وقال مصطفى بدرة خبير أسواق المال "شهدت الجلسة ضغوط بيع قوية على كثير من الأسهم كما كانت قيمة التداول متدنية جدا عند 377 مليون جنيه (نحو 54 مليون دولار)."

وأضاف "هناك مخاوف لدى المستثمرين من الاوضاع السياسية لاسيما بعد حكم المحكمة الدستورية. يضاف إلى ذلك تركز التداول في مجموعة اسهم بعينها وغياب القوة الشرائية...أتوقع استمرار التراجع في جلسة الغد."

وقالت مصادر قضائية أمس الأحد إن المحكمة الدستورية العليا بمصر قضت اليوم الأحد بعدم دستورية مواد في قانون انتخاب مجلس الشورى لكن أرجأت تنفيذ الحكم لحين انتخاب مجلس النواب الذي يتولى سلطة التشريع.

وقاد سهم التجاري الدولي القيادي ذو الثقل تراجعات السوق اليوم وهبط 2.2 بالمئة تلاه سهم أوراسكوم تليكوم الذي انخفض 3.2 بالمئة وسهم أوراسكوم للإنشاء بخسائر نحو واحد بالمئة.

كما انخفضت أسهم جهينة والمصرية للاتصالات وطلعت مصطفى والمجموعة المالية - هيرميس والقلعة وبالم هيلز وحديد عز وسوديك بنسب تراوحت بين 2.4 بالمئة وخمسة بالمئة.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني بشركة المروة لتداول الاوراق المالية إن مستوى 5300 نقطة سيكون مستوى الدعم الشديد والرئيسي للسوق وفي حال اختراقه سيهبط لمستويات سعرية أقل.

  يتبع