محافظ المركزي المصري: جزء كبير من الاحتياطي النقدي أصبح ودائع

Mon Jun 10, 2013 8:38am GMT
 

القاهرة 10 يونيو حزيران (رويترز) - نقلت صحيفة الوطن المصرية اليوم الاثنين عن محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز قوله ان جزءا كبيرا من الاحتياطي النقدي المصري أصبح في صورة ودائع بعد استخدام معظم الأرصدة في تلبية الاحتياجات الأساسية للبلاد.

وأضاف رامز في مقابلته مع الصحيفة انه يتم استخدام أرصدة الاحتياطي النقدي "في تغطية احتياجات البلد الاساسية... وتوفير احتياجات البترول والكهرباء والسلع التموينية."

وسحبت مصر أكثر من 20 مليار دولار من الاحتياطيات الأجنبية واقترضت مليارات الدولارات من الخارج وأجلت سداد مدفوعات لشركات النفط لتعزيز الجنيه منذ الانتفاضة الشعبية في 2011 التي أبعدت السائحين والمستثمرين الأجانب وهم من أهم مصادر العملة الأجنبية للبلاد.

وذكر البنك المركزي المصري الاسبوع الماضي أن الاحتياطيات ارتفعت 1.6 مليار دولار إلى 16.04 مليار دولار في نهاية مايو أيار من 14.43 مليار في نهاية أبريل نيسان في أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2012.

وتلقت الاحتياطيات دعما بعد أن أودعت قطر ثلاثة مليارات دولار في البنك المركزي المصري يوم التاسع من مايو لكن البنك باع نحو 800 مليون دولار بعد أسبوعين في مزاد خاص للعملة الأجنبية استهدف مساعدة المستوردين على تمويل وارداتهم من القمح واللحوم وزيت الطعام وغيرها من الواردات الأساسية.

وقال رامز انه لا يهتم بزيادة الاحتياطي النقدي بالودائع والمساعدات لكنه يريد "زيادته كنتيجة للعملية الاقتصادية."

وزادت الاحتياطيات الاجنبية المصرية مليار دولار في أبريل بعد أن قدمت ليبيا للقاهرة قرضا بملياري دولار. وفي مارس آذار تراجعت الاحتياطيات لأدنى مستوى في 13 عاما على الأقل مسجلة 13.42 مليار دولار.

وقال رامز ان المركزي سيضخ دولارات جديدة في سوق الصرف المصري "في توقيت لا يتوقعه أحد."

وأظهر الجنيه في الآونة الأخيرة علامات على الاستقرار بعد أن بلغ مستويات قياسية منخفضة أمام الدولار. وسمح البنك المركزي للجنيه بالتراجع نحو 11 في المئة منذ ديسمبر كانون الأول. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)