أكبر تراجع لبورصة دبي في 15 شهرا قبيل قرار ام.اس.سي.آي

Mon Jun 10, 2013 11:03am GMT
 

1030 جمت - سجلت بورصة دبي أكبر تراجع ليوم واحد في 15 شهرا وهبط مؤشر أبوظبي مع تقليص المستثمرين مراكزهم في السوق قبيل قرار ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق ما إذا كانت سترفع تصنيف الإمارات إلى وضع السوق الناشئة.

وهبط مؤشر دبي 2.3 بالمئة إلى 2344 نقطة في أكبر خسارة لجلسة واحدة منذ مارس آذار 2012. ويقلص انخفاض اليوم الاثنين مكاسب 2013 إلى 44.3 بالمئة.

وقال عامر خان مدير الصندوق في شعاع لإدارة الأصول "رأينا موجة صعود مدهشة وينبغي وضع التراجع في سياقه - إنه بيع لجني الأرباح .. بدرجة ما يعي المستثمرون تماما أن هناك حدثا وشيكا سيحدد اتجاه السوق."

وتعلن ام.اس.سي.آي قرارها إن كانت سترفع تصنيف الإمارات وقطر في 12 يونيو حزيران.

ويقول المحللون إن بورصتي الإمارات استوفتا متطلبات الشركة ويبدي المستثمرون تفاؤلا إزاء فرص رفع التصنيف.

وقال خان "إنها أفضل فرصة للإمارات لكن الأمر يتوقف في نهاية المطاف على ما إذا كانت صناديق الأسواق الناشئة الضخمة تريد ذلك."

وتراجع مؤشر أبوظبي واحدا بالمئة إلى 3556 نقطة منخفضا بذلك للمرة الثالثة في أربع جلسات منذ سجل أعلى مستوى في 54 شهرا يوم الثالث من يونيو حزيران.

وفي الدوحة ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 9373 نقطة ليسجل أعلى إغلاق له منذ سبتمبر أيلول 2008.

وصعدت السوق 12.1 بالمئة منذ مطلع العام وتحاول اللحاق ببورصات المنطقة التي حققت مكاسب أكبر.   يتبع