بورصة الكويت تعود للهبوط وسط قلق من الوضع السياسي

Wed Jun 12, 2013 10:25am GMT
 

0955 جمت - عادت بورصة الكويت اليوم الأربعاء للهبوط من جديد متأثرة بالوضع السياسي والقلق من تداعيات حكم مرتقب للمحكمة الدستورية العليا بشأن المرسوم الأميري الذي جرت بموجبه انتخابات البرلمان في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.71 في المئة إلى 7972.36 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.16 في المئة إلى 1080.7 نقطة.

ويقول خبراء إن الحكم المرتقب الأحد المقبل يمكن أن يتسبب في حل البرلمان في حال قضت المحكمة بعدم دستورية المرسوم كما يمكن أن يثير احتجاجات المعارضة الرئيسية التي قاطعت الانتخابات إذا قضت المحكمة بدستورية المرسوم.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات "هناك عدم استقرار وعدم يقين وهذا ينعكس على السوق.. ليس هناك عمليات شرائية.. الكل يريد أن يحافظ على ما عنده" ترقبا لما سيسفر عنه حكم المحكمة.

وأضاف الدليمي أن رفع شركة إم.اس.سي.آي تصنيف بورصات قطر وأبوظبي ودبي إلى سوق ناشئة زاد من مخاوف المتداولين في بورصة الكويت من توجه السيولة إلى هذه الأسواق وانصرافها عن السوق الكويتي.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني 1.04 في المئة والبنك التجاري 1.4 في المئة وبنك برقان 3.08 في المئة ومجموعة مشاريع الكويت القابضة 1.92 في المئة.

وارتفعت أسهم زين 1.45 في المئة والبنك الأهلي 2.04 في المئة وأجيليتي 1.37 في المئة وطيران الجزيرة 1.02 في المئة.

-------------------------   يتبع