20 حزيران يونيو 2013 / 09:44 / بعد 4 أعوام

البورصات العربية تتراجع بعد حديث المركزي الأمريكي عن وقف التحفيز

0850 جمت - تراجعت أغلب البورصات الخليجية بعد أن قال الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إنه سينهي برنامجه للتحفيز النقدي قبل نهاية العام وهو ما أثار موجة بيع في الأسواق العالمية.

وأكد بن برنانكي رئيس الاحتياطي الاتحادي أن نمو الاقتصاد الأمريكي قوي بما يكفي لبدء تخفيض مشترياته الشهرية من السندات التي تبلغ قيمتها 85 مليار دولار في وقت لاحق هذا العام.

وأدى الترقب لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية نتيجة لهذه الخطوة إلى موجات بيع في الأسواق الناشئة وهو ما دفع مؤشر إم.اس.سي.آي القياسي للنزول ثلاثة بالمئة.

وفي الأسواق المحلية تراجع مؤشر دبي 0.8 بالمئة إلى 2374 نقطة مقلصا مكاسبه في 2013 إلى 46.6 بالمئة.

وتراجع مؤشر أبوظبي - الذي يكون عادة أكثر متانة في مواجهة التقلبات العالمية - 0.1 بالمئة إلى 3661 نقطة. وكان قد سجل أعلى مستوى في 56 شهرا في الجلسة السابقة.

وقال رامي صيداني مدير الاستثمار في شرودرز الشرق الأوسط ”أسواقنا تثبت متانة نسبية إزاء المعنويات العالمية من حيث حجم التراجع لكننا بالتأكيد نتعرض لضغوط.“

وتابع ”لا أعتقد أن التوقعات بشأن منطقتنا ستتغير لأن العوامل الأساسية قوية ومازالت الأسعار جذابة.“

وقال صيداني إن فوائض ميزانيات الحكومات المحلية يجعلها أقل تأثرا بالصناديق الدولية والمعنويات العالمية.

وفي قطر تراجع مؤشر البورصة واحدا بالمئة إلى 9246 نقطة متجها لتسجيل خامس انخفاض في الجلسات الست الأخيرة ومقلصا مكاسبه في 2013 إلى 10.5 بالمئة.

وترجع عمليات البيع جزئيا إلى المكاسب القوية التي سجلتها السوق في أوائل العام بالإضافة إلى جني الأرباح قبل العطلات الصيفية.

وهبط مؤشر البورصة المصرية واحدا بالمئة إلى 4637.85 نقطة.

وقالت وزارة الاستثمار اليوم الخميس في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إنه تقرر تعيين عاطف ياسين رئيسا للبورصة المصرية خلفا لمحمد عمران الذي تنتهي فترة رئاسته للسوق في اخر يونيو حزيران الحالي.

وهبط المؤشر العماني 1.2 بالمئة إلى 6390 نقطة.

--------------------------------

0624 جمت - ساد الهدوء بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الخميس بعد امتصاص السوق لرد الفعل الناتج عن حكم المحكمة الدستورية الأحد الماضي بشأن إعادة انتخابات البرلمان كما بقيت قيمة التداولات متواضعة.

وارتفع مؤشر كويت 15 0.42 في المئة إلى 1073.44 نقطة والسعري 0.1 في المئة إلى 8082 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 4.8 مليون دينار وهي قيمة متواضعة للغاية مقارنة بمستوياتها المعتادة.

وعزا مجدي صبري المحلل المالي هدوء البورصة إلى غياب المحفزات. وقال لرويترز ”إن السوق يتجه للحركة الأفقية.. يطلع وينزل في نطاق ضيق.. لا يوجد جديد على الساحة يؤثر على التداولات.“

وارتفعت أسهم زين 1.47 في المئة والمباني 1.79 في المئة والمشاريع اثنين في المئة.

بينما هبطت أسهم الاستثمارات الوطنية 1.15 في المئة وأبيار 3.08 في المئة وأسمنت الخليج 3.51 في المئة.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below