ارتفاع طفيف في بورصة مصر صباحا رغم القلق السياسي

Sun Jun 30, 2013 9:27am GMT
 

0922 جمت - ساعدت مشتريات المتعاملين الأجانب القوية على أسهم اوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي في بداية معاملات اليوم الأحد في الصعود ببورصة مصر رغم القلق السياسي المتنامي وسط احتجاجات متوقعة اليوم للمعارضة للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة في بلد يعاني من تدهور اقتصادي وسياسي وأمني.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.23 بالمئة إلى 4696.03 نقطة بينما تراجع المؤشر الثانوي 0.4 بالمئة إلى 356.9 نقطة.

وبلغت قيم التداول 32.23 مليون جنيه.

ودعا معارضو الرئيس محمد مرسي إلى مظاهرات حاشدة اليوم الأحد لمطالبته بالتنحي عن السلطة بعد عام واحد له في المنصب. وأدت اشتباكات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه في الأيام القليلة الماضية إلى مقتل عدة أشخاص وإصابة العشرات.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لادارة المحافظ المالية"السوق نزل بعنف منذ بداية يونيو. لا أتوقع نزول عنيف للسوق اليوم."

وارتفعت أسهم التجاري الدولي 4.3 بالمئة واوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة والسويدي 2.5 بالمئة وهيرميس 0.8 بالمئة.

وقال عنبة "الجميع لديه أمل في التغير سياسيا للأفضل. أتوقع صعود السوق خلال معاملات اليوم ولكن لن تكون السيولة مرتفعة."

ويهيمن موضوع مظاهرات 30 يونيو حزيران منذ أسابيع على الحديث بين الناس في المقاهي والحافلات والبنوك والمكاتب والمتاجر في أنحاء البلاد.

وبدأ الكثيرون تخزين الحاجات الضرورية خشية تعطل الأعمال التجارية ووسائل المواصلات كما حدث خلال الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وأطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 2011.   يتبع