بورصة مصر تتراجع صباحا مع قرب انتهاء مهلة الجيش

Wed Jul 3, 2013 9:23am GMT
 

0917 جمت - انخفضت الاسهم المصرية في بداية معاملات اليوم الاربعاء بعد أربع جلسات من الارتفاع المستمر ومع قرب انتهاء مهلة الجيش للرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه لحل أزمة سياسية تعصف بالبلاد.

وتحولت مشتريات المؤسسات المصرية أمس إلى مبيعات خلال معاملات اليوم وهو ما عزاه متعاملون في السوق إلى خطاب مرسي أمس وتمسكه بالحكم وعدم الرضوخ للمطالب الشعبية بتنحيه.

ونزل المؤشر الرئيسي 1.5 بالمئة ليصل إلى 4911.01 نقطة والمؤشر الثانوي 1.67 بالمئة الى 374.46 نقطة.

وبلغت قيم التداول 58.873 مليون جنيه.

وهبطت أسهم النساجون الشرقيون 5.8 بالمئة وسوديك 2.6 بالمئة والمصرية للاتصالات 2.5 بالمئة والتجاري الدولي 2.1 بالمئة.

وتنتهي بعد ظهر اليوم مهلة حددها الجيش لمرسي لحل الازمة السياسية في البلاد أو تنفيذ خارطة طريق للمستقبل تحت اشراف القوات المسلحة.

ورفض مرسي الليلة الماضية المهلة التي حددتها القوات المسلحة لحل الازمة السياسية في البلاد قائلا إنه سيمضي قدما في خططه للمصالحة الوطنية.

وقال عيسى فتحي نائب رئيس شعبة الاوراق المالية باتحاد الغرف التجارية في مصر "الخطاب السلبي لمرسي أمس وتمسكه بالحكم سبب رئيسي في نزول السوق اليوم. هناك تخوف من تزايد العنف في الشوارع بعد الخطاب."

وانخفضت أسهم القلعة 1.8 بالمئة وحديد عز 2.1 بالمئة وأورسكوم تليكوم 1.7 بالمئة.   يتبع