بورصة مصر تغلق منخفضة ترقبا لانتهاء انذار الجيش

Wed Jul 3, 2013 12:41pm GMT
 

1234 جمت - نجحت مشتريات المؤسسات المصرية في تقليص خسائر المؤشر الرئيسي خلال معاملات اليوم الاربعاء ليغلق منخفضا مع قرب انتهاء مهلة الجيش للرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه لحل أزمة سياسية تعصف بالبلاد.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.32 بالمئة ليغلق عند 4971.1 نقطة بينما صعد المؤشر الثانوي 1.4 بالمئة الى 386.34 نقطة.

وبلغت قيم التداول 303.114 مليون جنيه.

وصعدت أسهم بالم هيلز 7.95 بالمئة وسوديك وبايونيرز 7.7 بالمئة والقلعة 4.8 بالمئة.

وتنتهي خلال ساعات قليلة مهلة حددها الجيش لمرسي لحل الأزمة السياسية في البلاد أو تنفيذ خارطة طريق للمستقبل تحت اشراف القوات المسلحة.

ورفض مرسي الليلة الماضية المهلة التي حددتها القوات المسلحة لحل الازمة السياسية في البلاد قائلا إنه سيمضي قدما في خططه للمصالحة الوطنية.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "مازال الرهان في السوق على قدرة الدولة على تجاوز الأحداث الحالية سريعا وهو ما يعني ارتفاع السوق والأسهم."

وكسبت أسهم اوراسكوم للاتصالات 2.4 بالمئة واوراسكوم للانشاء 1.2 بالمئة بينما تراجعت أسهم التجاري الدولي 2.9 بالمئة وطلعت مصطفى 1.9 بالمئة.

وخرج ملايين المصريين الي الشوارع منذ يوم الأحد في احتجاجات ضد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.   يتبع