جي.بي أوتو المصرية تعزز نشاطها في الجزائر وليبيا

Sun Sep 8, 2013 10:10am GMT
 

القاهرة 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت جي.بي أوتو أكبر شركة لتجميع وتوزيع السيارات مدرجة في البورصة المصرية إنها تسعى لتعزيز خطط التوسع إقليميا في الجزائر وليبيا بهدف التغلب على التحديات الاقتصادية في مصر.

وأضافت الشركة في بيان صحفي حصلت رويترز على نسخة منه اليوم الأحد إنها "قررت زيادة التواجد المباشر في الأسواق الاقليمية من خلال مزاولة أنشطة التوزيع المباشر وخدمات ما بعد البيع في أسواق الجزائر وليبيا."

وجي.بي أوتو هي الموزع الحصري لسيارات مازدا في مصر والمستورد الوحيد لسيارات هيونداي في العراق.

وتراجعت أرباح الشركة في الربع الثاني من 2013 بنحو 58 بالمئة تحت ضغط من تأثير الأحداث السياسية في البلاد.

وتعاني مصر أزمة اقتصادية بسبب التوترات السياسية التي تشهدها منذ انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال رؤوف غبور العضو المنتدب للشركة في البيان الصحفي إن جي.بي أوتو تتوقع أن يصاحب نمو أعمالها في ليبيا والجزائر "مزيد من التوسعات في باقة المنتجات المعروضة لتشمل المرحلة اللاحقة الشاحنات التجارية إلى جانب الباقة الحالية من سيارات الركوب وسيارات النقل الخفيف والاطارات."

وتعمل جي.بي أوتو في تجميع وتوزيع السيارات بالشرق الأوسط وشمال افريقيا وتقوم باستيراد وتجميع وتوزيع سيارات الركوب هيونداي وجيلي في مصر والمركبات التجارية من نوع فولفو وميتسوبيشي.

وارتفعت أرباح الشركة في النصف الأول 6.8 بالمئة إلى 98.75 مليون جنيه(14.3 مليون دولار) من 92.49 مليون قبل عام مع نمو المبيعات بنسبة 9.2 بالمئة إلى 4.25 مليار جنيه من 3.89 مليار في الفترة المقابلة من 2011.

وتستحوذ جي.بي أوتو على ثلث سوق سيارات الركوب في مصر والتي نمت في السنوات الاخيرة بفضل تيسير الحصول علي قروض وطرح مجموعة أكبر من السيارات الآسيوية الأرخص سعرا وتزايد عدد السكان.

(الدولار = 6.9051 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)