البورصة المصرية هادئة قبيل محاكمة مرسي والسوق السعودية تصعد

Sun Nov 3, 2013 2:14pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ارتفاعا طفيفا اليوم الأحد وسط تداول ضعيف قبل يوم من بدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وشهدت أسواق أخرى في الشرق الأوسط أداء ضعيفا أيضا.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق المصرية 0.1 بالمئة لتصل مكاسبه منذ أن أطاح الجيش بمرسي في الثالث من يوليو تموز إلى 24.5 بالمئة.

وكان سهم عامر جروب هو الأنشط حيث جرى تداول 9.7 مليون سهم وتراجع 3.5 بالمئة. وهناك أربعة أسهم أخرى على المؤشر بلغ حجم تداولها أكثر من مليوني سهم.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية في القاهرة "السوق شبه راكدة - الكل ينتظر محاكمة مرسي غدا.

"بوجه عام الحذر مخيم على الأجواء - لا نرى تداولات تذكر من المؤسسات .. المستثمرون الأفراد يهيمنون."

ونظم عدة مئات احتجاجات في بضعة مدن يوم الجمعة استجابة لدعوة من التحالف المؤيد لمرسي لتنظيم مظاهرات يومية حتى محاكمة الرئيس المعزول. ويواجه مرسي و14 قياديا بجماعة الإخوان المسلمين تهم التحريض على العنف وقد يعاقبون بالسجن المؤبد أو الإعدام في حالة إدانتهم.

وقال رضوان إن السوق تعززت منذ الإطاحة بمرسي بفضل مساعدات خليجية قيمتها 12 مليار دولار تعهدت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت بتقديمها لمصر مضيفا أن ما وصفه بوضع أمني "يتجه إلى الاستقرار" إيجابي للمستثمرين.

ودفعت الأسهم القيادية السعودية مؤشر بورصة المملكة إلى الصعود 0.2 بالمئة ليصبح في نطاق اثنين بالمئة من أعلى مستوى له في خمسة أعوام والذي سجله في 21 أغسطس آب مع تجاوز المستثمرين تدريجيا لنتائج الربع الثالث من العام التي جاءت مخيبة للآمال واتجاههم إلى التركيز على توزيعات الأرباح.   يتبع