أسهم الإمارات تستقر وقطر ترتفع مع بحث المستثمرين عن التوزيعات المرتفعة

Wed Nov 13, 2013 4:02pm GMT
 

من أولزاس أويزوف

دبي 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استقرت الأسهم في الإمارات العربية المتحدة اليوم الأربعاء بعد مبيعات كثيفة لجني الأرباح على مدى يومين بينما ارتفع مؤشر بورصة قطر إلى أعلى مستوى في خمس سنوات مستفيدا من إقبال المستثمرين على الأسهم ذات التوزيعات المرتفعة.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.5 بالمئة وزاد مؤشر بورصة أبوظبي 0.1 بالمئة لتصل مكاسب مؤشر دبي منذ بداية العام الي 73 بالمئة ومكاسب مؤشر أبوظبي الي 44 بالمئة.

وقال رضا جمعة مدير المحافظ في بنك المشرق إنه على الرغم من أن البورصتين تملكان فرصا جيدة في الاجل الطويل فإن بعض المستثمرين يتحولون إلى الأسهم ذات توزيعات الأرباح المرتفعة قبل نهاية العام وهو ما أدى إلى انخفاض السوقين في وقت سابق هذا الأسبوع.

واضاف قائلا "هناك تحول صوب قطر والسعودية أيضا."

وقد يستأنف المستثمرون مبيعات لجني الأرباح في الإمارات في الأيام المقبلة لأن بعضهم يشعر بالقلق قبل قرار سيصدر أواخر نوفمبر تشرين الثاني ليحدد ما إذا كانت دبي ستفوز باستضافة معرض وورلد إكسبو 2020.

وتوقع أرجونا ماهيندران مدير الاستثمار بشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الثروات في تقرير أسبوعي اليوم الأربعاء أن يقوم المستثمرون بجني الأرباح تدريجيا في أسواق مثل الولايات المتحدة واليابان والإمارات في الأسابيع المقبلة.

وقال "استوعبت أسواق الأسهم والسندات العالمية الكثير من الحماس. والإمارات ليست مستثناة من ذلك. ومع اقتراب القرار المتعلق باستضافة معرض إكسبو 2020 فإن الاداء القوي للأسواق المحلية يشير الي انها اخذت بالفعل في الاعتبار نتيجة إيجابية. هذا قد يشجع بعض المستثمرين على جني الأرباح قبل موسم عطلات نهاية العام."

وتستفيد قطر من ذلك الاتجاه لأن الشركات المدرجة في البورصة القطرية توزع فيالعادة أرباحا نقدية تفوق ما يوزعه نظراؤها في المنطقة.   يتبع