20 كانون الثاني يناير 2014 / 17:50 / بعد 4 أعوام

بورصة دبي ترتفع بفضل العقارات ونتائج الشركات تضغط على السوق السعودية

من نادية سليم

دبي 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفعت بورصة دبي اليوم الإثنين بقيادة الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري مع رهان المستثمرين على مزيد من التعافي في أسعار العقارات بالإمارة. وتباينت سائر أسواق المنطقة مع تراجع البورصة السعودية بعدما جاءت نتائج شركات كبرى دون التوقعات.

وقالت شركة جونز لانج لاسال للاستشارات العقارية في تقرير أمس الأحد إن أسعار العقارات السكنية في دبي ارتفعت 22 في المئة في المتوسط في 2013 بينما زادت الإيجارات 17 في المئة. وتوقعت الشركة في التقرير مزيدا من المكاسب هذا العام رغم أن ذلك سيأتي بوتيرة متباطئة في ظل طرح وحدات جديدة في السوق.

وزاد سهم الاتحاد العقارية 2.7 في المئة بينما قفز سهم ديار للتطوير ستة في المئة. وفي دلالة جديدة على التفاؤل بالقطاع العقاري قالت مجموعة كلايندينست اليوم الإثنين إنها بدأت في بناء منتجع ضخم على أرخبيل صناعي قبالة سواحل دبي مع إحياء الإمارة مشروعات سياحية وعقارية كانت قد علقتها إثر انهيار السوق العقارية في 2008.

وقالت المجموعة إنه سيتم الانتهاء من مشروع "قلب أوروبا" الذي يضم فنادق وفيلات راقية تقام على ست جزر صغيرة بنهاية عام 2016.

وصعد سهم أرابتك القابضة للبناء 3.6 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها فازت بعقد قيمته 5.7 مليار درهم (1.55 مليار دولار) لبناء منتجع في منطقة العقبة بجنوب الأردن.

وزاد مؤشر سوق دبي 1.5 في المئة إلى 3670 نقطة مسجلا أعلى مستوياته في خمس سنوات.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية للجلسة الثانية على التوالي من أعلى مستوى له في خمس سنوات مع هبوط القطاعات الرئيسية في أعقاب بعض نتائج الأعمال التي جاءت مخيبة للآمال.

وانخفض سهم مجموعة صافولا 3.1 في المئة بعدما أعلنت الشركة أرباحا صافية قدرها 564 مليون ريال (150.4 مليون دولار) في الربع الرابع بزيادة 37 في المئة عن الفترة المقابلة من العام السابق وهي نتيجة دون متوسط توقعات المحللين البالغ 643 مليون ريال.

وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.7 في المئة مواصلا خسائره منذ إعلان نتائج مخيبة للآمال أمس.

وخسر مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة منخفضا للمرة الثانية منذ قطع سلسلة مكاسب استمرت 13 جلسة.

وزاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.9 في المئة بعدما أعلن ارتفاع أرباحه في الربع الأخير من العام الماضي إلى أكثر من ثلاثة أمثالها متجاوزة توقعات المحللين.

وربما يعمد بعض المستثمرين المحليين إلى البيع لتدبير السيولة بهدف المشاركة في طرح عام أولي لوحدة لشركة قطر للبترول هو الأول في البلاد منذ 2010. وينتهي الطرح غدا الثلاثاء.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة متعافيا جزئيا من تراجع بلغ اثنين في المئة في الجلسة السابقة عزاه متعاملون إلى عمليات جني أرباح بعد صعود قوي على مدى أشهر.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.5 في المئة إلى 3670 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 8728 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 4570 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 11072 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة 7738 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 7038 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 7165 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.9 في المئة 1280 نقطة.‭‭‬‬

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below