مقابلة-رئيس حديد المصريين: نسعى لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 3.5 مليون طن في منتصف 2016

Wed Feb 11, 2015 10:49am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 11 فبراير شباط (رويترز) - قال أحمد أبو هشيمة أحد أكبر منتجي الحديد في مصر والرئيس التنفيذي لشركة حديد المصريين إن إجمالي الطاقة الانتاجية لشركته من حديد التسليح والحديد المختزل ستصل إلى 3.5 مليون طن سنويا قبل منتصف 2016 ارتفاعا من 800 ألف طن الآن.

وأضاف أبو هشيمة في مقابلة مع رويترز بمكتبه في شرق القاهرة أن شركته تمتلك الآن مصنعين بطاقة انتاجية 800 ألف طن سنويا -400 ألف طن سنويا لكل مصنع- أحدهما في بورسعيد والآخر في الإسكندرية.

وذكر أن الشركة ستبدأ الانتاج من مصنعها الثالث في بني سويف خلال الربع الثالث من هذا العام وتعتزم بدء الانتاج من مصنعها الرابع في العين السخنة قبل منتصف عام 2016.

وتعمل الشركة الآن على تطوير مصنع الإسكندرية دون زيادة في الانتاج ليعمل على تقديم منتجات حديد التسليح من أطوال ولفائف بدلا من لفائف فقط الآن على أن يتم بدء انتاج الأطوال من يونيو حزيران المقبل.

وتبني حديد المصريين مصنعا في بني سويف بتكلفة استثمارية 3.5مليار جنيه (458.7 مليون دولار) لإنتاج نحو 830 ألف طن سنويا من البيليت و530 ألف طن سنويا من حديد التسليح وتشيد مصنعا آخر في العين السخنة بنفس التكلفة تقريبا وحجم الطاقة الانتاجية.

وتتولى شركة دانيللي الايطالية تصميم مصنعي بني سويف والعين السخنة وأيضا توريد خطوط الانتاج وتركيبها وتسليم المصنع بنظام تسليم المفتاح. ودانيللي مؤسسة متخصصة في هندسة المحطات الصناعية وتقوم بمهام المقاول العام لمشروعات تسليم المفتاح.

وقال أبو هشيمة "سنفتح مصنع بني سويف خلال شهر يوليو أو أغسطس من هذا العام على أن نفتح مصنع العين السخنة بعده بنحو ستة أشهر. قبل منتصف 2016 سنكون بننتج من جميع المصانع باذن الله. سوق الحديد واعد في مصر وأنا مؤمن به.

"الطاقة الانتاجية الإجمالية للمصانع ستكون 1.8 مليون طن حديد تسليح بجميع الأحجام و1.7 مليون طن بيليت (الحديد المختزل). عدد العاملين الآن من 2500 إلى 3000 عامل وموظف وسيصل العدد إلى ستة الاف عامل وموظف مع بدء الانتاج في جميع المصانع."   يتبع