مقابلة-القلعة المصرية تهدف للتحول للربحية في الربع الأخير من 2015

Mon Feb 16, 2015 11:45am GMT
 

من إيهاب فاروق ونادية الجويلي

القاهرة 16 فبراير شباط (رويترز) - قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر إن شركته تهدف للتحول للربحية في الربع الأخير من هذا العام في ظل تحسن أداء الشركات التابعة لها.

وقال الخازندار في مقابلة مع رويترز "هدفنا أنه بحلول الربع الأخير من 2015 ومع استمرار تحسن أداء شركاتنا وانخفاض المديونية... تكون القلعة عادت إلى صافي الربحية."

ومنذ قيدها في البورصة المصرية في عام 2010 تكبدت القلعة خسائر متتالية قبل ان تبدأ خسائرها في التقلص تدريجيا مع تحولها من شركة استثمار مباشر إلى شركة استثمارية.

وأوضح الخازندار أن أداء الشركات التابعة للقلعة تحسن بعد نجاح القلعة في زيادة رأسمالها في 2014 والقيام بعدد من التخارجات من بعض المشروعات غير الرئيسية حققت للشركة حصيلة تقدر بنحو 100 مليون دولار.

وخلال 2014 تمكنت القلعة من تقليص خسائرها مع تحسن مجمل أرباح الشركات التابعة لها قبل احتساب الفوائد والإهلاك. وبنهاية الربع الثالث تقلص صافي خسائر الشركة 67 بالمئة إلى 59.6 مليون جنيه وتحسن مجمل الربح إلى 220 مليون جنيه.

ولم تعلن القلعة بعد عن نتائج عام 2014 بأكمله. لكن الخازندار قال "كنا نتوقع أعلى من 600 مليون جنيه مجمل ربح ولكن الآن أقول أن التوقعات تزيد عن هذا المبلغ."

وأتمت القلعة في أبريل نيسان 2014 إصدار حقوق رفعت من خلاله رأس المال المدفوع إلى ثمانية مليارات جنيه مما سمح لها بشراء حصص أغلبية في معظم وحداتها الصناعية الرئيسية بجانب بيعها العديد من المشروعات غير الرئيسية لها.

  يتبع