مقابلة-أكت المالية المصرية تسعى لصفقات استحواذ بأكثر من مليار دولار بنهاية 2015

Tue Apr 14, 2015 10:18am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال رئيس مجلس إدارة شركة أكت المالية المصرية سامح الترجمان إن شركته تسعى لابرام عدة صفقات استحواذ بقيمة تتجاوز المليار دولار بنهاية عام 2015 مع مستثمرين آخرين.

وأكت المالية هي أحدث بنك استثمار في سوق المال المصري وتأسست في مارس أذار 2015 وتقدم حاليا خدمات السمسرة وإدارة الأصول.

وأضاف الترجمان في مقابلة مع رويترز بمكتبه في شرق القاهرة أن أكت المالية المملوكة لعشرة رجال أعمال مصريين وعرب تسعى لتكون واحدة من أكبر بنوك الاستثمار في مصر خلال الثلاث سنوات المقبلة بعد زيادة رأسمالها والحصول على جميع رخص أنشطة بنوك الاستثمار والاستحواذ على حصص في شركات مقيدة بالبورصة المصرية.

والترجمان من أبرز المساهمين في أكت المالية بالاضافة إلى باسم عزب الذي عمل من قبل في القلعة المصرية وبلتون المالية وشرين حلمي الرئيس التنفيذي لشركة فاركو للأدوية ولطفي سليمان أحد مؤسسي شركة لورد لشفرات الحلاقة.

وقال الترجمان إن شركته ترى فرصا استثمارية ضخمة في مصر ولذا تتفقد الآن الفرص المتاحة وتتطلع لإبرام عدة صفقات استحواذ بنهاية العام.

وأضاف "نبحث الاستحواذ على شركة في المجال العقاري وأخرى في التجزئة واحدى هاتين الشركتين مقيدة في البورصة. قيمة الصفقات تتجاوز المليار دولار وسيكون معنا مستثمرون آخرون بإذن الله."

وتعكف مصر أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان على إصلاح ماليتها العامة بعد الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك من سدة الرئاسة قبل أربع سنوات وأضرت باقتصاد البلاد بما أدى إلى عزوف المستثمرين والسياح وتراجع النمو.

ولكنها حظيت مؤخرا بإشادة عن إصلاحات اقتصادية من بينها خفض دعم الطاقة وتعديلات على قانون للاستثمار طال انتظاره يخفف الإجراءات الروتينية مما دفع نموها الاقتصادي للزيادة أكثر من 5.5 بالمئة في النصف الأول من 2014-2015 مقابل 1.2 بالمئة في النصف الأول من السنة المالية 2013-2014.   يتبع