29 حزيران يونيو 2015 / 10:24 / منذ عامين

مؤشر كويت 15 يرتفع في الثواني الأخيرة والرئيسي يتراجع 0.07%

0955 جمت - تحول مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية من الانخفاض إلى الارتفاع في الثواني الأخير قبل نهاية الجلسة ليغلق مرتفعا 0.06 في المئة إلى 1022.33 نقطة في اليوم الثاني للتداولات بعد التفجير الانتحاري الذي وقع يوم الجمعة الماضي وأدى لمقتل 27 شخصا وإصابة 227 آخرين.

لكن المؤشر السعري الرئيسي تراجع 0.07 في المئة إلى 6195.67 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 7.9 مليون دينار منها 3.1 مليون دينار للأسهم المقيدة في مؤشر كويت 15. وجميع هذه القيم تعد متواضعة مقارنة بالمعدلات المعتادة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن جلسة اليوم شهدت عمليات بيع انعكست من خلال هبوط المؤشر الرئيسي خلال الجلسة لكن الأسهم تماسكت قبل الإغلاق وهو ما جعل مؤشر كويت 15 يغلق مرتفعا والمؤشر السعري يقلص خسائره إلى حد كبير.

وأضاف أن السوق ”استوعب صدمة العمل الارهابي“ حيث يشير ضعف قيم التداول إلى عدم رغبة المتداولين في بيع أسهمهم بالاسعار المتدنية الحالية وهو أمر إيجابي.

وأغلق سهم أغذية مرتفعا 0.8 في المئة وبنك الخليج 1.9 في المئة وبنك بوبيان 1.2 في المئة وميزان اثنين في المئة.

وهبطت أسهم زين ومجموعة الصناعات الوطنية 1.2 في المئة وألافكو الكويتية 0.9 في المئة والقرين القابضة 4.4 في المئة.

---------------------

0905 جمت - حولت بورصة مصر مسارها الصاعد في الدقائق الأولى من بداية معاملات اليوم الاثنين إلى تراجعات قوية بعد انفجار استهدف سيارة النائب العام في القاهرة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 1.55 بالمئة ليصل إلى 8379.7 نقطة بعد ان كان مرتفعا 0.1 بالمئة في بداية المعاملات. وتراجع المؤشر الثانوي 1.35 بالمئة عند 444.65 نقطة.

وهبطت أسهم التجاري الدولي 2.8 بالمئة وجلوبال تليكوم 2.3 بالمئة والقلعة 2.9 بالمئة وطلعت مصطفى 3.05 بالمئة وسوديك 2.7 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الاوراق المالية ”استهداف النائب العام بعد الهجمات الارهابية الجمعة الماضية في الكويت وتونس قد تقلق بعض المتعاملين بجانب المخاوف من اقتراب موعد الاحتفال بثورة 30 يونيو.“

وقالت مصادر أمنية لرويترز إن انفجارا استهدف سيارة النائب العام المصري هشام بركات اليوم الاثنين.

وقالت بوابة الأهرام الإلكترونية إن النائب العام أصيب في الانفجار الذي وقع في حي مصر الجديدة بشمال شرق القاهرة.

ويأتي الهجوم الارهابي اليوم بعد أن شهدت الكويت وتونس وفرنسا الخميس الماضي هجمات ارهابية.

ونزلت أسهم بالم هيلز 2.2 بالمئة وجهينة اثنين بالمئة والمنتجعات السياحية 4.8 بالمئة وحديد عز 2.6 بالمئة.

------------------

‭‭‭‭0750‬‬‬‬ جمت - تراجعت المؤشرات الكويتية في مستهل تعاملات الاثنين مع تأثر معنويات المتعاملين بتراجع أسعار النفط والتوترات الأمنية في البلاد عقب التفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الإمام الصادق الشيعي يوم الجمعة الماضي.

ونزلت أسعار النفط الخام أكثر من دولار وتراجع الخام الامريكي لأقل مستوى في نحو ثلاثة أسابيع ليقل عن 59 دولارا للبرميل بعد ان فرضت اليونان قيودا على رأس المال في البلاد.

وانخفض المؤشر السعري للسوق 0.16 بالمئة إلى 6190 نقطة فيما خسر مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.61 بالمئة إلى 1015.45 نقطة.

وتراجعت معظم الأسهم القيادية المدرجة بالسوق ولم يصعد سوى سهم أمريكانا بمكاسب 2.2 بالمئة.

وقاد التراجعات سهما الكويت الوطني وبيتك بخسائر 1.2 بالمئة و1.5 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت اسهم أجيليتي 1.4 بالمئة وبنك برقان 1.2 بالمئة ومباني 1.02 بالمئة والصناعات الوطنية 1.19 بالمئة.

---------------------

0658 جمت - هوت أسواق الأسهم في الخليج من جديد في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بفعل أزمة اليونان حيث فرضت الحكومة قيودا على رأس المال واغلقت البنوك لمدة اسبوع ما يعزز احتمالات خروج اثينا من منطقة اليورو.

ونزل مؤشر دبي -وهو عادة الاكثر تقلبا في المنطقة- 1.3 في المئة إلى 4003 نقاط. ويتجه المؤشر للاغلاق لليوم الثاني على التوالي دون متوسط مئتي يوم ويبلغ في الوقت الحالي 4077 نقطة.

وهوى سهم املاك للتمويل 6.9 في المئة وسط تعاملات قوية على السهم. وكان السهم قاد دبي للصعود في وقت سابق من الشهر الجاري بسبب عمليات مضاربة.

وفقد سهم إعمار العقارية 1.8 في المئة وقد يتأثر السهم بتراجع الطلب من المستثمرين باوروبا على العقارات جراء أي أزمة جديدة في منطقة اليورو.

ونزل مؤشر أبوظبي 1.1 في المئة مع هبوط سهم اتصالات 2.1 في المئة بعد أن أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) عن قيام وحدتها السعودية اتحاد اتصالات (موبايلي) بمزيد من التعديل في النتائج وقالت إن زيادة مخصصات الذمم المدينة المستحقة من أحد المشغلين سيؤثر سلبا على نتائجها.

ونزلت بورصة قطر وهي في العادة الأقل تقلبا في أسواق الخليج بسبب التوزيعات النقدية المرتفعة 0.4 في المئة.

والخليج بمعزل عن تبعات خروج اليونان من منطقة اليورو أكثر من أي منطقة اخرى في العالم نظرا لأنه لا يعتمد على الاستثمارات الاجنبية وتستطيع الحكومات الاعتماد على الاحتياطيات المالية الضخمة لمواصلة الانفاق بسخاء.

إلا ان المعنويات في السوق تأثرت سلبا بهبوط عام في أسواق آسيا صباح اليوم وانخفاض سعر مزيج برنت نحو واحد في المئة لينل إلى نطاق 62 دولارا للبرميل.

تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below