المصرية للاتصالات تتوقع تسوية النزاع مع فودافون وموبينيل خلال أسابيع

Wed Jul 15, 2015 8:11am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 15 يوليو تموز (رويترز) - توقع أسامة ياسين الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط أن تنتهي شركته من تسوية نزاع مع شركتي فودافون وموبينيل بشأن أسعار الترابط خلال أسابيع.

وأضاف ياسين خلال حفل سحور نظمته الشركة الليلة الماضية للصحفيين "مش مفروض يكون في نزاع مع الشركاء.. التسوية ستكون بما يحفظ حقوق الاطراف كلها."

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وموبينيل التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

وقال ياسين في اتصال هاتفي مع رويترز صباح اليوم الأربعاء "إن شاء الله خلال الأسابيع المقبل سيتم انتهاء النزاع مع موبينيل وفودافون بشأن أسعار الترابط. ونعمل بجدية ايضا مع اتصالات لحل النزاع."

كانت المصرية للاتصالات قالت في عام 2013 إن مستحقاتها لدى بعض شركات المحمول العاملة في البلاد تبلغ 8.800 مليار جنيه.

وأضاف ياسين لرويترز إن شركته التي تمتلك 45 بالمئة من أسهم فودافون مصر تتفاوض الآن مع الشركة للحصول على جزء من الأرباح المحتجزة لديها منذ بداية 2012 .

وتابع في حديثه مع رويترز اليوم "نتفاوض مع فودافون ونأمل بالحصول على جزء من الأرباح المحتجزة لديهم في 2015. الأرباح المحتجزة من أعوام 2012 وحتى 2014 تبلغ أكثر من 1.5 مليار جنيه."

ورفض ياسين الخوض في أي تفاصيل بشأن حجم الأرباح المتوقع الحصول عليها مكتفيا بالقول "الأرباح المحتجزة ستساعدنا في الخطط الاستثمارية للشركة وفي الرخصة التي نسعى إليها."

وتأجل تفعيل الرخصة الموحدة للاتصالات في مصر أكثر مرة خلال السنوات القليلة الماضية. وتمهد الرخصة الموحدة الطريق أمام المصرية للاتصالات لتقديم خدمات الهاتف المحمول بينما تسمح لشركات المحمول بدخول سوق الهاتف الثابت.

وتوقع وزير الاتصالات خالد نجم في وقت سابق من هذا الشهر منح رخصة تقديم خدمات الهاتف المحمول للشركة المصرية للاتصالات العام القادم. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)