مقدمة 1-تفاقم الخسائر الفصلية لحديد عز المصرية بسبب نقص الدولار

Thu Aug 20, 2015 7:23am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 20 أغسطس آب (رويترز) - أظهرت نتائج أعمال شركة حديد عز‭ المصرية أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال افريقيا اليوم الخميس تفاقم الخسائر الصافية 616 بالمئة في الربع الأول من العام وهو ما عزته الشركة لنقص العملة الصعبة اللازمة لاستيراد احتياجاتها من المواد الخام.

وبلغ صافي خسارة الشركة بعد الضرائب وحقوق الأقلية المجمع 136 مليون جنيه (17.4 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 31 مارس آذار مقابل 19 مليونا قبل عام.

وقال بول شكيبان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة في بيان نشر على موقعها الالكتروني اليوم "حديد عز لم تتمكن من توفير العملة الصعبة الكافية بسبب التغيرات الكبيرة في لوائح القطاع المصرفي ونتيجة لذلك اضطرت للحد من استيراد المواد الخام وخفض كمية الإنتاج والمبيعات وهو ما أثر سلبا على الهوامش وصافي الربح."

وتبلغ الحصة السوقية لحديد عز من سوق الحديد في مصر نحو 52 بالمئة.

وقام هشام رامز محافظ البنك المركزي في فبراير شباط بفرض حد أقصى على الإيداع النقدي بالدولار في البنوك عند عشرة آلاف دولار يوميا للأفراد والشركات وباجمالي 50 ألف دولار شهريا وهو ما نجح في القضاء إلى حد كبير على السوق الموازية للعملة لكنه أثار مصاعب للشركات في الحصول على العملة الصعبة واستيراد احتياجاتها من الخارج.

كما خفض رامز أيضا قيمة العملة المحلية أكثر من مرة خلال الشهور الماضية إلا أن المستثمرين ينتظرون تخفيضا أكبر للجنيه.

وتراجعت مبيعات الشركة تسعة بالمئة إلى 4.793 مليار جنيه في الربع الأول من 5.287 مليار في الربع المقابل من 2014.

يبلغ رأسمال حديد عز 2.716 مليار جنيه موزعا على 543.265 مليون سهم بقيمة اسمية خمسة جنيهات للسهم.   يتبع