مشتريات المؤسسات المحلية تصعد ببورصة مصر رغم أزمة الطائرة المخطوفة

Tue Mar 29, 2016 1:07pm GMT
 

1235 جمت - دفعت مشتريات مؤسسات المال المحلية على الأسهم القيادية بورصة مصر للارتفاع بقوة خلال معاملات اليوم الثلاثاء وسط وفرة في السيولة مع انتهاء أزمة الطائرة المصرية المخطوفة بسلام.

وكان رجل يعتقد أنه يرتدي حزاما ناسفا خطف طائرة تابعة لشركة مصر للطيران كانت في رحلة داخلية من الإسكندرية إلى القاهرة اليوم الثلاثاء وأجبرها على الهبوط في قبرص. واستسلم الخاطف لاحقا للسلطات بعد الإفراج عن جميع من كانوا على متنها.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.98 بالمئة ليغلق عند 7567.5 نقطة والمؤشر الثانوي 0.3 بالمئة ليغلق عند 370.01 نقطة.

وبلغت قيم التداول 1.148 مليار جنيه.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "إذا استطاع المؤشر الرئيسي الاغلاق أعلى من مستوى 7610 نقطة سيستهدف مستوى 8000-8200 نقطة."

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب والأجانب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 90.1 بالمئة من المعاملات والمؤسسات على 62.15 بالمئة.

ولم تتأثر السوق بالحادث إذ كسبت أوراسكوم للاتصالات 2.6 بالمئة وبالم هيلز 1.4 بالمئة والقلعة 0.7 بالمئة والعربية للأقطان 1.6 بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لصناديق الاستثمار "عدم نجاح الضغوط البيعية في بداية معاملات اليوم في النزول بالسوق شجع مؤسسات المال المحلية في ضخ سيولة جديدة وسط توقعات باستمرار الارتفاع لمستويات جديدة خلال الفترة المقبلة."

وصعدت أسهم حديد عز 1.2 بالمئة بينما نزلت أسهم هيرميس 2.7بالمئة وبايونيرز 0.1 بالمئة والتجاري الدولي 1.6 بالمئة.   يتبع