أوراسكوم للاتصالات المصرية تعلن عدم تصالح مساهمها الرئيسي مع الرقابة المالية بشأن مخالفات

Mon Oct 3, 2016 8:28am GMT
 

القاهرة 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة اليوم الاثنين إن مساهمها الرئيسي شركة أو تي إم تي أكويزيشن -التابعة للملياردير المصري نجيب ساويرس- أبلغها بعدم إتمام التصالح مع الهيئة العامة للرقابة المالية بشأن مخالفات منسوبة.

وكانت الرقابة المالية في مصر قالت في أبريل نيسان الماضي إن المساهم المسيطر على أوراسكوم للاتصالات وهو ساويرس ارتكب مخالفات بشأن تعهدات قدمت للهيئة عند تقسيم أوراسكوم تليكوم إلى أوراسكوم للاتصالات وجلوبال تليكوم في 2011 حيث تعهد أن تمتلك شركة ويذر انفستمنت 51 بالمئة من أوراسكوم للاتصالات لكن تم نقل الملكية إلى شركة أخرى بالمخالفة للتعهدات التي قدمت للرقابة المالية.

وأضافت أوراسكوم في بيانها إلى بورصة مصر اليوم "رغم تقديم المساهم الرئيسي كل ما يلزم من مستندات ومرور ما يقرب من ستة أشهر منذ بدأت الهيئة في مخاطبة الشركة في هذا الشأن إلا أن الهيئة لم تتمكن من اتخاذ قرار بالتصالح وانهاء إجراءات التسوية حتى تاريخه وهو ما ألحق الضرر بمصالح المساهم الرئيسي وبالشركة وباقي مساهميها."

واستحوذت أوراسكوم للاتصالات على بلتون المالية نهاية العام الماضي دون أن توقف الرقابة المالية الصفقة لكنها أوقفت بعد ذلك صفقة استحواذ بلتون التابعة لساويرس على بنك الاستثمار سي.آي كابيتال وطلبت إزالة المساهم الرئيسي لمخالفاته القديمة لدى الرقابة المالية.

وقالت أوراسكوم اليوم إن مساهمها الرئيسي سيطلب دعوة "مجلس إدارة الشركة للانعقاد في أقرب وقت للنظر في كيفية الاستمرار في نشاطها وأعمالها في إطار عدم قدرتها على التوسع وممارسة نشاطها الأساسي بشكل طبيعي.

ولم يتسن على الفور لرويترز الاتصال بالرقابة المالية للحصول على تعقيب. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)