محللون: تشكيل الحكومة المصرية الجديدة سيحدد مسار البورصة

Thu Jul 26, 2012 11:25am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 26 يوليو تموز (رويترز) - رهن محللون ماليون اتجاه بورصة مصر خلال الاسبوع المقبل بمدى تقبل الشارع المصري للاعلان المتوقع عن التشكيل الكامل للحكومة الجديدة بعد الصدمة الأولية التي سببها تكليف وزير الري والموارد المائية هشام قنديل بتشكيل الحكومة.

وقال نادر إبراهيم عضو مجلس إدارة شركة آرشر للاستشارات "تشكيل الحكومة سيكون العامل المؤثر في السوق خلال الاسبوع المقبل."

وأحبط اختيار الرئيس المصري محمد مرسي لوزير الري لتشكيل الحكومة العديد من المستثمرين والخبراء الذين كانوا يأملون في مجيء خبير اقتصادي متمرس.

وانخفضت المؤشرات المصرية منذ الثلاثاء الماضي فور الاعلان عن تكليف قنديل بتشكيل الحكومة لتقطع موجة صعود استمرت خمس جلسات متتالية.

وأضاف إبراهيم "في حالة تشكيلها(الحكومة) من الاخوان والسلفيين سنتراجع ... (لان) الاوضاع السياسية ستزداد صعوبة."

وكان للانتفاضة لثورة 25 يناير التي اندلعت العام الماضي تأثير سلبي شديد على الاقتصاد حيث أبعدت السائحين والمستثمرين الأجانب عن البلاد وأثارت سلسلة من الإضرابات العمالية للمطالبة برفع الأجور. وتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى نحو اثنين بالمئة في السنة المالية 2011-2012 من خمسة بالمئة أو أكثر في السنوات السابقة.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم بشركة الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "لا أحد يعرف الكثير عن رئيس الحكومة الجديد وكل ما هو خفي يكون مخيفا جدا للمتعاملين. المشتري غير موجود بالسوق الآن. أتوقع تراجع السوق خلال الاسبوع المقبل."

ولم يرد اسم قنديل في قائمة طويلة من المرشحين المحتملين لرئاسة الحكومة المصرية الجديدة رددتها وسائل الاعلام على مدى ثلاثة اسابيع منذ تسلم مرسي الرئاسة.   يتبع