بورصة مصر ترتفع قبل تشكيل الحكومة الجديدة وتفاؤل في الخليج

Tue Jul 31, 2012 3:35pm GMT
 

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 31 يوليو تموز (رويترز) - حقق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أكبر مكسب في أربعة أسابيع اليوم الثلاثاء مع رهان المستثمرين على أن الإعلان المتوقع لتشكيل حكومة جديدة يوم الخميس يمكن أن ينهي حالة الشلل السياسي في البلاد المستمرة منذ 17 شهرا حينما أطاحت ثورة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك.

وارتفعت معظم أسواق الأسهم في الخليج في ظل آمال بأن صناع السياسة في أوروبا والولايات المتحدة سيعلنون إجراءات للتحفيز الاقتصادي بينما ساهمت نتائج قوية بالقطاع العقاري المتعثر في دولة الامارات العربية المتحدة في دعم المعنويات المحلية.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إثنين في المئة محققا أكبر مكسب منذ الثاني من يوليو تموز.

وذكرت وسائل إعلام رسمية يوم السبت أنه سيتم الإعلان عن أسماء أعضاء مجلس الوزراء الجديد يوم الخميس مما سينهي ما اعتبر فترة انتظار طويلة لتشكيل حكومة جديدة بعدما تولى الرئيس محمد مرسي مهام منصبه منذ نحو شهر.

ويجب على حكومة مرسي التصدي لأزمة اقتصادية تلوح في الافق لكن ربما يعرقلها عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بنطاق سلطتها حيث لم يتم الانتهاء بعد من كتابة الدستور الجديد.

وقال متعامل في القاهرة إن توقع تشكيل مجلس الوزراء الجديد "يبدو التفسير الوحيد" وراء ارتفاع أسعار الأسهم اليوم. واضاف "لكن حتى إذا أعلن غدا فربما لا يفعلون شيئا لشهور."

وكان سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة من بين أكبر الرابحين وزاد 5.3 في المئة بينما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي 2.2 في المئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 21 يونيو حزيران.   يتبع