محللون: المؤشر المصري يجني ثمار زيادة مرسي للصين وسيواصل الصعود الأسبوع المقبل

Thu Aug 30, 2012 2:43pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 30 أغسطس آب (رويترز) - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات هذا الأسبوع عند أعلى مستوى له في 25 أسبوعا وسط ارتفاع ملحوظ في قيم التداول عزاها محللون إلى تفاؤل المستثمرين بخطوات من شأنها أن تدعم الاقتصاد المصري على رأسها زيارة الرئيس محمد مرسي إلى الصين في وقت سابق من هذا الأسبوع وتوقيع اتفاقات لجذب المزيد من الاستثمارات الصينية للبلاد.

ويتوقع محللون بارزون تحدثت معهم رويترز أن يواصل المؤشر الاتجاه الصعودي خلال الأسبوع المقبل ولكن بشكل تدريجي غير عنيف يتخلله عمليات جني أرباح في وسط الأسبوع.

وبدعم من مكاسب الأسهم القيادية أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة تعاملات اليوم الخميس مرتفعا 0.45 بالمئة عند 5332.25 نقطة وهو أعلى مستوياته منذ الثامن من مارس اذار.

وأشار المحللون إلى الارتفاع القوي في قيمة المؤشر وفي قيم التداول والتي بلغت اليوم 664 مليون جنيه (نحو 109 ملايين دولار).

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الأسهم بشركة الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "من المتوقع أن يستكمل المؤشر حركة الصعود اوائل الاسبوع المقبل نظرا للانعكاس الإيجابي للأحداث السياسية وعلى رأسها زيارة مرسي للصين."

وأضاف "من شأن تلك الزيادة أن تغير شكل الخريطة السياسية بوجه عام من الاتجاه نحو الغرب إلى الشرق الذي قد يصبح البوصلة الجديدة للخريطة الاستثمارية والسياسية بوجة عام...كما أن الاستثمارات الموقعة خلال الزيارة من شأنها أن تضخ دماء جديدة إلى السوق وتعزز الوضع الاقتصادي بوجة عام."

كان الرئيس المصري قام بزيادة إلى بكين يوم الثلاثاء في إطار سعيه إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع الدولة صاحبة ثاني اكبر اقتصاد في العالم.

ووقع مرسي ونظيره الصينى هو جين تاو اتفاقيات في مجالات التعاون العلمي والزراعي وحماية البيئة والسياحة وحصلت مصر على قروض من بنك التنمية الصيني موجهة للتقدم العلمي وغيره من الأهداف.   يتبع