الأسهم العقارية تدفع أبوظبي للصعود وهبوط بورصة مصر

Tue Oct 2, 2012 3:01pm GMT
 

من ديفيد فرنش

دبي 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي عند أعلى مستوى في 14 شهرا اليوم الثلاثاء مدعوما بالأسهم العقارية التي ارتفعت بفعل اندماج محتمل في القطاع المتعثر.

وكان سهما الدار وصروح العقاريتين المحركين الرئيسين للبورصة واستحوذا على نحو 75 بالمئة من التداولات الاجمالية بالسوق.

وقالت الشركتان في بيان مشترك للبورصة إن الفحص الفني للاندماج المقترح مستمر وإن المحادثات بلغت مرحلة متقدمة. كان مسؤول بارز في صروح قال يوم الأحد إن إعلانا قد يصدر في غضون شهر.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي ومدير الصندوق في جلف مينا للاستثمار "تجري مضاربة كثيفة على أسعار الأسهم ومازلنا نحتاج بعض الايضاحات بشأن تفاصيل الاندماج. لكن - ولاسيما في حالة صروح - يجري التداول بقيمة أقل من القيمة الدفترية لذا يتطلع المتعاملون للاقتراب من السعر الذي يعتقدون أن بنبغي أن يكون."

وأضاف أنه مازال هناك مجال إلى حد ما لصعود أسهم الشركتين والمؤشر بصفة عامة.

وأغلقت الأسواق الأخرى في المنطقة على تباين مع هبوط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للجلسة الرابعة على التوالي في ظل مخاوف متعلقة بإرجاء محادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار.

والقرض مهم لاستعادة الثقة في الاقتصاد المصري.

وقال هشام متولي المتعامل لدى أراب فاينانس للسمسرة في القاهرة "لا تزال السوق متأثرة بأنباء صندوق النقد الدولي التي دعمت أيضا شعورا عاما لدى المستثمرين بأن السياسات الاقتصادية للحكومة الجديدة غير واضحة."   يتبع