صعود الأسهم الصغيرة والمتوسطة في بورصة مصر وتراجع الأسهم القيادية

Sun Feb 17, 2013 12:46pm GMT
 

1235 جمت - ارتفعت الأسهم الصغيرة والمتوسطة بفضل مشتريات المصريين الأفراد بينما تراجعت الأسهم القيادية تحت وطأة مبيعات الأجانب والعرب بعد تخفيض التصنيف الائتماني لمصر ولأكبر خمسة بنوك في البلاد.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.35 بالمئة ليغلق عند 5695.6نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.66 بالمئة الى 492.6 نقطة.

وبلغت قيم التداول 314.200 مليون جنيه.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "الأفراد سيطروا اليوم على التعاملات في السوق بينما استمرت مبيعات الأجانب بعد تخفيض تصنيف مصر الائتماني."

وهبطت أسهم جهينة 1.15 بالمئة وأوراسكوم تليكوم والسويدي 0.9 بالمئة وحديد عز 0.75 بالمئة.

وخفضت موديز الأسبوع المنصرم تصنيف مصر درجة واحدة إلى ‭‭B3‬‬ محذرة من احتمال مزيد من الخفض. وأشارت وكالة التصنيف الإئتماني إلى التأثير الاقتصادي للاضطرابات المستمرة منذ عامين بعد الإطاحة بحسني مبارك كعامل رئيسي وراء خفض التصنيف.

وقالت موديز إن لديها شكوكا في قدرة مصر على الحصول على قرض تحتاجه بشدة من صندوق النقد الدولي.

كما خفضت موديز يوم الخميس التصنيف الائتماني لخمسة بنوك مصرية هي البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة والبنك التجاري الدولي وبنك الاسكندرية.

ونزلت أسهم أوراسكوم للانشاء والمصرية للاتصالات 0.7 بالمئة وطلعت مصطفى والتجاري الدولي 0.2 بالمئة.   يتبع